سياحة و سفر

الجالية العربية في البلدان الأجنبية!

جالية العربية في البلدان الأجنبية

تعرّف إلى أسماء الدول التي تستقطب أكبر جالية عربية بين طيّاتها.

نظراً إلى عدم الإستقرار الإجتماعي والإقتصادي والسياسي للمنطقة العربية، يلجأ الملايين من العرب إلى الهجرة إلى البلدان الأجنبية على أمل بناء مستقبل أفضل. إليك ستة من أكبر الدول التي تستقبل المهاجرين العرب:

١- البرازيل
البرازيل

بدأت الهجرة خلال الإحتلال العثماني وبعد الحرب العالمية الأولى من لبنان وفلسطين وسوريا نحو البرازيل. لذا تجد في هذا البلد الأجنبي ست ملايين لبناني على الأقل  ما سمح لهم بالمشاركة في البرلمان البرازيلي وتشكيلهم نحو ١٠ في المئة منه. من جهّتها، تُقدّر الحكومة البرازيلية وجود ١٠ ملايين لبناني على أراضيها بالإضافة إلى ٤ ملايين سوري.

٢- فرنسا
فرنسا

ّعلى الرغم من أن فرنسا تحظّر أي إحصاء متعلّق بالعرق، يُقدّر عدد العرب المقيمين في البلاد بنحو ٦ ملايين. وبحسب دراسة أجراها معهد مونتيغن عام ٢٠٠٤، تضم البلاد ٥.٥ مليون أو تسعة في المئة من شمال أفريقيا (بلدان المغرب العربي)، ونصف مليون من الشرق الأوسط وتركيا.

٣- إندونيسيا
اندونيسيا

بحسب تقرير الهجرة العربية العالمية للمهاجرين والمغتربين، يتراوح عدد العرب في إندونيسيا بين ٤ و٥ ملايين من أصول يمنية (اليمن) وعمّانية (عمان). وقد عمل العرب في تجارة التوابل والحرير بين جنوب شرق آسيا والشرق الأقصى والمنطقة العربية منذ القدم ما أدّى إلى نموّ عدد الجالية هناك.

١٠ مشاهير من أصول عربية

٤- تركيا
تركيا

بلغ عدد الجالية العربية ١.٥ مليون عام ٢٠١١. وقد ساهمت الحرب السورية في إستقطاب ٣.٣ مليون لاجئ سوري في البلاد ليصل العدد الإجمالي إلى ٤ ملايين عربي في تركيا.

٥- أرجنتين
أرجنتين

إن ذهبت يوماً إلى الأرجنتين، تجد على الأغلب عرب من لبنان وسوريا بالإضافة إلى مصر وفلسطين والمغرب. فهناك على الأرجح حوالي ٣٫٥ مليون أرجنتيني عربي من أصل لبناني أو سوري وبين ١٠ و٢٥ مليون عربي في جميع أنحاء أمريكا اللّاتينية.

٦- الولايات المتحدة الأمريكية

يُقدّر عدد الجالية العربية في الولايات المتّحدة بنحو ٣٫٧ مليون نسمة. معظمهم من العراق ولبنان وسوريا ومصر والأردن والمغرب وفلسطين. هذا ومن المعروف أن العرب يحتفلون بتراثهم وجذورهم من خلال تنظيم مهرجان سنوي عربي أمريكي في نيويورك سنوياً وقد عيّنت مقاطعة مونتجمري في ماريلاند شهر أبريل شهر التراث العربي الأمريكي منذ أكثر من ٢٠ عاماً.