منوعات

قُل وداعاً لدموع البصل!

قُل وداعاً لدموع البصل!

تعرّف إلى هذه الحلول البسيطة التي تمنع إنهمار دموعك خلال تقطيع البصل.

البصل مكوّن أساسي لتحضير عدد كبير من الأطباق لكنه يدفعك إلى البكاء خلال تقطيعه. لماذا نبكي عندما نقطّعه رغم أنه صحيّ ولذيذ؟ «كبريت الأليل» هي المادة التي يفرزها البصل عند تقطيعه. فبمجرّد تقشيره أو تمرير السكين، تتفاعل الأنزيمات المتواجدة فيه وتؤدّي إلى سيلان الدموع.

إرتبط تقطيعه بخوف ووهم عند الكثيرين. ولكن نعم! يمكن القيام بتقطيع البصل دون دموع بعد اليوم في حال إتّباع إحدى هذه النصائح.
– الطريقة الأولى تكمن في وضع البصل في الثلاجة قبل البدء في تقطيعه إذ تخفّف الحرارة المنخفضة معدّل تفاعل الأنزيم في البصل بمعنى آخر يتمّ إطلاق كمية أقل من «كبريت الأليل» في الهواء.
– الطريقة الثانية تسبّب الفوضى قليلاً إلا أنها مضمونة ١٠٠ في المئة. ما عليك سوى قطع البصل مباشرة تحت الماء الجارية. فالمياه تمتصّ الغازات وتمنع إطلاق مادة «كبريت الأليل» في الجوّ.
– يمكن أيضاً فتح النوافذ عند تقطيع البصل لتغيير جوّ المطبخ أو وضع مروحة بالقرب منك. من هنا، لا تعرض عينيك إلى الحساسية والدموع فالهواء الطبيعي أو الصادر من المروحة يُساعدك على التخلّص من إفرازات البصل وجرفها بعيداً عن وجهك.
– يُنصح أيضاً بإستخدام سكين حاد أثناء التقطيع، بحيث يقطع خلايا أقل وبالتالي يكون انبعاث الأنزيم أقل.

الآن، أصبحت تعرف كيفيّة التغلّب على معركة تقطيع البصل، لذا لا تتردّد في إستخدامه في جميع الأطباق التي تحضّرها.

عصير سحري يُخلّصك من الشخير!