إقتصاد

صفقات تجاريّة وعسكريّة بين فرنسا وقطر!

رويترز - الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
AFP PHOTO / KARIM JAAFAR

وقّعت قطر صفقات أسلحة وإنجاز مشاريع بنى تحتية بقيمة ١٤ مليار دولار مع شركات فرنسية.

تأتي هذه الصفقات على هامش زيارة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، للدوحة وللتأكيد على عدم تأثر قطر بالإجراءات الدبلوماسية والتجارية الذي اتخذتها السعودية والإمارات ومصر والبحرين ضدها منذ ٦ أشهر.
فقد قطعت هذه الدول يوم ٥ يونيو/ حزيران علاقاتها مع قطر، متّهمين إيّاها بدعم الإسلاميين المتطرّفين والتقرّب من إيران في الوقت الذي تنفي قطر هذه المزاعم وتتّهم السعودية وحلفاءها بالسعي لتغيير النظام في البلاد.

ستفتح هذه الصفقات المجال للدوحة شراء ١٢ طائرة حربيّة من نوع رافال، ونحو ٥٠٠ عربة عسكرية، و ٥٠ طائرة إيرباص لنقل المسافرين. بالإضافة إلى ذلك، ستتولّى شركات فرنسيّة إنجاز شبكة قطار الأنفاق في العاصمة القطرية بقيمة ٣،٥ مليارات دولار.

رويترز - الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
رويترز – الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني

إعتبر ماكرون أن هذه الصفقات دليل على قوة العلاقات بين البلدين، فيما عبّر أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني الذي أشرف على توقيع الصفقات، على رغبة قطر في طلب ٤٩٠ عربة عسكرية من طراز في بي سي آي، التي تصنعها شركة نكستر الفرنسية الحكومية، وقيمتها بحسب قصر الإليزيه، نحو ١،٥ مليار دولار.

هذا، ووقّعت الدولتين عدّة ٳتفاقيات مشتركة هامّة في مجالات عدّة كمكافحة الإرهاب وتمويله، وٳتفاقية الدفاع المشترك، وٳتفاقيات منظومات دفاعية، والتعليم، والطيران..

إلى ذلك، أكّد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عقب مباحثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده مستعدّة للحوار مع جيرانها الذين يحاصرونها بشرط عدم المساس بسيادتها، فيما أكّد الفرنسي أن عودة الاستقرار للخليج أولوية لبلاده.