علوم وتكنولوجيا

برنامج إماراتي لإعداد وتدريب روّاد فضاء

«يكسر أبناء الإمارات حاجزاً جديداً في طموحاهم الذي لن تحدّه سماء.. أو فضاء» – محمد بن راشد آل مكتوم

أعلن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، حاكم دبي عن ٳنطلاق أوّل برنامج لإختيار وإعداد أوّل ٤ رواد فضاء إماراتيين. فدعا عبر حسابه على تويتر الشباب والشابات إلى التسجيل في هذا البرنامج لتحقيق الهدف المنشود.

كيف سيتمّ «ٳختيار الأفضل والأكثر كفاءة» ؟
سينضمّ المقدّمين للعمل مع روّاد وعلماء الفضاء الآخرين، والٳضطلاع بمهام علميّة تستكمل الأبحاث المطلوبة للإعداد للرحلات الفضائية المخطّط إطلاقها مستقبلاً وإيجاد حلولاً للكثيرمن التحديات، وإثراء المعرفة الإنسانية والمجتمع العلمي من حول العالم.تقضي المرحلة الأولى لعملية ٳنتقاء المرشحين بإجراء الفحص الطبي. ثم تليها المرحلة الثانية التي تختبر قدرة الشباب على تحمّل حالة ٳنعدام الجاذبية الأرضية.

برنامج إماراتي لإعداد وتدريب روّاد فضاء
عن موقع البيان

سيتشكّل على أثر المرحلتين فريق متألف من ٤ روّاد فضاء إماراتيين كي ينطلقوا إلى المحطّة الفضائية الدولية للتدريب بحلول عام ٢٠١٩. هذا، وتأمل الإمارات التي لديها طموحات كبيرة في مجال الفضاء، أن تصبح الدولة التاسعة عالمياً والأولى في العالم العربي في تحقيق برنامج لٳستكشاف كوكب المريخ إلى جانب الٳرتقاء إلى قمم جديدة من الازدهار والتقدّم.

البرنامج الزمني لهذه المبادرة
البرنامج الزمني لهذه المبادرة

ما هي أهداف برنامج روّاد فضاء الإمارات؟
يحمل برنامج الإمارات لروّاد الفضاء الأهداف التالية بحسب موقع البيان:

• تأهيل الدفعة الأولى من روّاد الفضاء الإماراتيين للسفر إلى الفضاء بعد مسارات تدريبيّة مكثّفة
• إرسال روّاد الفضاء الإماراتيين إلى الفضاء بهدف القيام بتجارب علمية تعود بالنفع على البشرية
• تشجيع ثقافة الٳستكشاف في دولة الإمارات وتحفيز وإلهام الأجيال الشابة
• ترسيخ مكانة دولة الإمارات كشريك عالمي في رحلات الفضاء المأهولة
• دعم رؤية دولة الإمارات القائمة على بناء مستقبل يعتمد اقتصاد المعرفة

هذا، وتعتزم حكومة الإمارات العربية المتحدة إرسال مسبار «الأمل» إلى المريخ، عام ٢٠٢١، لدراسة سطحه. وسيصادف وصوله إلى الكوكب الأجمر مع الذكرى الـ ٥٠ لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

لماذا لا نستطيع العيش في الفضاء؟