طب و صحة منوعات

حادث مروري كل دقيقة في السعودية!

حادث مروري كل دقيقة في السعودية!

تُصنّف طرق المملكة العربية السعودية بين الأخطر على مستوى العالم إذ تشهد حادث سير كل دقيقة.

حادث سيارة كل دقيقة يعني متوسط ٤٦٠٠٠٠ حادث سنوياً. فعلى الرغم من الحملات للمحفاظة على الأرواح والحدّ من حوادث السير إلا أن المملكة شهدت هذا العام وفاة أكثر من ٧٠٠٠ شخص.

وقد أعلن اللّواء بسام عطية في مؤتمر صحافي حول «إجراءات تطوير المرور ورفع مستوى السلامة على الطرق» يوم الأربعاء الماضي أن ٧٠ في المئة من الحوادث المسجّلة تقع خارج المدن و٣٠ في المئةداخلها موضحاً أن هناك معدل ٢٠ حالة وفاة يومياً في حوادث المرور، وبالتحديد ٤ إصابات كل ساعة.

عقب إعلان هذه الأرقام المنذرة بالخطر، ردّ مدير الإدارة العامة للمرور العميد محمد البسامي، معلناً إن إدارة المرور قدّمت اقتراحا من أجل صياغة وإعادة النظر في بعض مواد نظام المرور بما يتوافق مع المستجدات الحالية وصولاً إلى إيجاد آلية للتطبيق الفعلي.

بحسب تقرير «أراب نيوز» الصّادر في أيار/مايو، لا تزال الأرقام في أوجّها ومرتفعة بشكل ملحوظ هذا العام إلا أن معدّل الحوادث والوفيّات أقل بنسبة ٢٠ في المئة ومعدّل الوفيات بنسبة ٣٧٫٨ في المئة من عام ٢٠١٦ بسبب إدخال نظام ساهر في المملكة (وفاة ٩٠٠٠ شخص عام ٢٠١٦ – ٧٠٠٠ شخص عام ٢٠١٧).

نظام ساهر هو نظام آلي لإدارة حركة المرور. التقنية المستخدمة هي شبكة الكاميرات الرقمية المتّصلة بمركز للمعلومات والذي بدوره يقوم بالتحقّق من المخالفة فنيّاً ومن ثم طلب معلومات المالك من قاعدة البيانات وصولاً الى إصدار المخالفات المتعلّقة بالسرعة وقطع الإشارة بهدف تحسين مستوى السلامة المرورية.

أما هذا العام، سيقود السعوديّون تحت وطأة نظام ساهر والغرامات في حال عدم احترامهم للقوانين. فقد رفعت المملكة الغرامة من ١٠٠٠ و٢٠٠٠ إلى ما لا يقلّ عن ٢٠٠٠٠ ريال سعودي (٥٣٣٢ دولاراً) للمخلّين بالقانون لأول مرّة. وتُضاعف الغرامة إلى ٤٠ ألف ريال سعودي في حال عدم ٳحترامه للمرّة الثانية بالإضافة إلى ٳحتجاز السيارة لمدّة ٣٠ يوماً. وسيتمّ فرض عقوبات كمرحلة ثالثة بغرامة قدرها ٦٠ ألف ريال سعودي، بالإضافة إلى إحتمال مصادرة دائمة لسيّاراتهم.

وفي ظلّ سماح للمرأة بالقيادة أيلول/سبتمبر القادم، ما الٳجراءت التي ستتّخذها المملكة السعودية للحدّ من الحوادث؟

السعودية تسمح للمرأة بقيادة السيارة بشروط!