رياضة

اليوغا رياضة رسميّة في السعودية!

Nouf Marwaai/Facebook
Nouf Marwaai/Facebook

أدرجت السعودية رسمياً اليوغا في قائمة الأنشطة الرياضية بفضل مؤسسة اللجنة العربية لليوغا «نوف مروي».

إنتصار جديد للسعودية! وافقت وزارة التجارة والاستثمار إدراج اليوغا تحت عنوان الأنشطة الرياضية ما يعني أن المواطن السعودي بات قادراً على ممارستها ونشرها من خلال حصوله على ترخيص.

Nouf Marwaai/Facebook

«نوف مروي» ستكون أوّل مدرّبة يوغا في السعودية بعد أن خصّصت أكثر من ١٨ عاماً للترويج لها في المملكة العربية السعودية والخليج وتعليمها أكثر من ٣٠٠٠ طالب منذ عام ٢٠٠٥. وقد أوصلت رسالتها في نهاية المطاف إلى الأميرة «ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود» التي ساعدتها على جعل حُلمها حقيقة على أرض الواقع.

في هذا الإطار، تقول «نوف» التي كرّست كل وقتها لتعزيز هذه الرياضة في منطقة الخليج أن كلمة «اليوغا» تعني «الاتحاد» . فالفرد يتّحد من خلالها مع الرفاهية، والجسد مع الذهن، والعواطف مع الروح. وقد عبّرت أيضاً عن فرحتها مشيرةً أن قرار الإعتراف بالرياضة هذه إجتياز لحدود الأصولية، والتعصّب من قبل جماعة الإخوان المسلمين، والتطرّف الأيديولوجي.
من جهته، إعتبر «سوامي رامديف» ، أحد أشهر مدربي اليوغا في الهند إن السماح بممارسة هذه الرياضة في السعودية قرار تاريخي، مؤكداً أنها رياضة صحية جدًا.

بدأ معلمو اليوغا السعوديون بإعداد صالات اليوغا الخاصة بهم لإستقبال عاشقي هذه الرياضة. ولا يَسع «مروي» إلا التقدّم بخالص الشكر والتقدير إلى الأميرة «ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود» ونائبها «هيفاء الصباب» اللتين دعمتا القضية.