إقتصاد هي

كوكا كولا تدعم في إعلانها حقّ السعودية بالقيادة!

كوكا كولا تدعم حقّ المرأة السعودية بالقيادة

أطلقت كوكا كولا إعلاناً جديداً عبّرت فيه عن سعادتها بالسّماح للمرأة السعودية بالقيادة

عرضت شركة كوكا كولا إعلاناً أظهرت فيه أب سعودي يعلّم ابنته القيادة. يبدأ الإعلان بتبادل مقعد القيادة مع ابنته في سيارة مرسيدس حمراء. تتمركز ابنته على مقعدها وتأخذ منه المفتاح لكنّنا نلاحظ أنها متوترة إذ أنها تضغط على دواسة الفرامل مرّات عديدة.
لهذا، يحاول الأب تهدئتها فيفتح زجاجة كوكا كولا ويضعها على لوحة القيادة لتكون نقطة إرتكاز وتشجيعها على التوازن ثم يعطيها رشفة للإنطلاق بثبات وحرفية عالية في القيادة.

حمل هذا الإعلان في طيّاته معاني مبطّنة:
– طُرح هذا الإعلان على الشاشات عقب إقرار الملك قرار بالسّماح للمرأة بالقيادة واستهلّ بعنوان: أب يعلم بنته السواقة.
– المكان والزمان: الرياض في الصحراء- نوفمبر ٢٠١٧
– ترمز السيارة الحمراء موديل عام ١٩٧٩ إلى العام الذي أعلنت فيه المملكة أنها تميل إلى التحفّظ في سياستها.
– الحجاب على رأسها + الغترة المطويّة على شكل مثلث على رأس الأب والجلباب «الكندورة» يمثّلون الزيّ الرسمي في المملكة.
– ضغط الشابة على دواسة الفرامل مرّات عديدة يرمز الى المرّات العديدة التي تراجع فيها الحكّام عن إقرار هذا القرار.
– إنتهى الإعلان بعبارة للتغيير طعم. الكلام واضح فالتغيير هو السماح للمرأة بالقيادة – تغيير جذري في مفهوم التحفّظ والمضي قدماً نحو العصرية والتفتّح.

من هنا، إنتشر هشتاج على مواقع التواصل الإجتماعي بعنوان: #للتغيير_طعم عبّر خلاله الناس عن رأيهم بهذا الإعلان.

لم يؤيّد الجميع الطريقة التي سوقت بها الشركة منتجها وكالعادة تفرّعت وجهات النظر على مواقع التواصل الإجتماعي. من جهة، رأى فيها منهم رسالة رائعة تدعو إلى تمكين المرأة السعودية. من جهة أخرى، وجد آخرون أنه لا يمت بصلة بالسعودية فالموسيقى التي استُخدمت أجنبيّة ولا يستمع اليها المجتمع السعودي. من المؤكّد أن الإعلان يحمل مفهوم التسويق فرشفة من زجاجة كوكا كولا كفيلة بقيادة متوازنة وإنطلاقة ثابتة نحو الأمام.

السعودية تسمح للمرأة بقيادة السيارة بشروط!