طب و صحة

العدسات اللاصقة مفيدة ولكن!

العدسات اللاصقة

هل أنت جديد في استخدام العدسات اللاصقة؟ تجنّب هذه الأخطاء خلال استخدامك العدسات اللاصقة.

قد يبدو الأمر صعباً في البداية ولكن وضع ونزع العدسات اللاصقة أمر سهل. بدأ الجميع باستخدامها إما لجمال ألوانها أو للرؤية بشكل أفضل وصولاً إلى التنكّر في عيد القديسين (الهالوين). من هنا، يحذّر المتخصّصون في طب العيون من الإلتزام والتقيّد بالتعليمات التي تعطى للناس قبل استخدامها. تجنّب هذه المخاطر وإتّبع النصائح الخاصة بالعدسات اللاصقة حتى لا تصيب عينيك بالتهابات وخدوش.

– ارتداء العدسات لفترة طويلة جداً
يرتدي معظم الناس العدسات لساعات أطول من الموصى بها ويميلون إلى ٳزالتها عندما تصبح مزعجة. الإزعاج نتيجة إحمرار العين هو بحد ذاته إلتهاب يمكن أن يتطوّر. عندما ترتدي العدسات لساعات طويلة تشعر بجفاف في عينيك. في هذه الحالة، عليك إزالة العدسات وتنظيفها لترتاح العين أو استخدام قطرات ترطيب العينين التي ينصح بها أخصائي العيون للحفاظ على ترطيبها باستمرار بالإضافة إلى الرمش باستمرار للحفاظ على وجود طبقة رطبة في العينين، وبخاصة إن كنت تعمل على جهاز الحاسوب أو تشاهد التلفزيون.

– عدم غسل اليدين قبل لمس العدسات
هل تعرف أن لمس العدسة دون غسل يديك يؤدي إلى مشاكل في القرنية؟ معظم الذين يستخدمون عدسات لاصقة يومياً يزيلون عدساتهم من دون النظر إلى المرآة وهؤلاء هم الأكثر تضرراً إذ أنهم يستعملون يدهم دون غسلها لإزالة أو وضع العدسات. احرص دوماً على غسل يديك جيداً وتجفيفهما بمنشفة بلا وبر قبل أن تلمس عينيك أو عدساتك اللاصقة.

– تعرّض العدسات للماء في المرحاض أو حوض السباحة
لا يكفِ غسل اليدين بل يتوجّب أن تكون جافتين لأنها تنقل الجراثيم الحية التي لا يمكن للعين المجردة رؤيتها إلى العدسة ومن ثم إلى العينين. لا تفرك عينيك. فمن السهل لمس العيون لا شعورباً. تجنّب دخول الأوساخ أو الزيوت الموجودة على أصابعك إلى العيون. من هنا، تخيّل مدى خطورة أن تلمس عدستك مياه المرحاض وحوض السباحة: لا تعرف أي نوع جراثيم قد يتخلّلها.

– العدسات ملامسة لعينيك أثناء النوم
يزيد خطر النوم بالعسدات اللاصقة إلى خمس مرات أكثر من العادة. جفاف العينين خلال النهار يصيب العين بإلتهاب وإحمرار فما الذي تفعله العدسات بالعين خلال النوم؟ يمكن للحالة أن تتطوّر إلى فقدان الرؤية.

– إستعمال العدسات مرّات عديدة ومشاركتها مع شخص آخر
هذه الأمور يمكن أن تؤذي عينيك كثيراً. مشاركة العدسات مع شخص آخر يعني انتقال الجراثيم من عينك إلى عين الآخر. إلى ذلك، فالعدسات إن طال استعمالها أكثر من الوقت المذكور يمكن أن تفقد الشخص النظر. لذا، التزم بمواعيد محدّدة لاستبدال عدساتك اللاصقة وفقاً لتوصيات أخصائي العيون – استخدمها وحدك فقط: نظّف العدسات وعقّمها وضعها في علبتها المعقمة بعد استخدامها.