طب و صحة منوعات

٤ أمور لم تعرف يوماً حقيقتها عن رائحة الفمّ الكريهة !

٤ أمور لم تعرف يوماً حقيقتها عن رائحة الفم الكريهة !0

تعرّف على بعض المعتقدات الخاطئة التي يتمّ تداولها بين الناس حول رائحة الفمّ الكريهة، والتي لا أساس لها من الصحّة على الإطلاق.

يعاني حوالي ١٠٠ مليون شخص في العالم من رائحة فمّ كريهة. إذا أردنا وصف هذه الحالة فهي عبارة عن رائحة كريهة تنبعث من فمّ الشخص بشكل مزمن. لا يعني ذلك أنه يشمّ ويعرف أنه مصاب بها.
تسبّب هذه الظاهرة مشاكل اجتماعية مختلفة من بينها فقدان الثقة بالنفس ومشاكل في علاقتك مع الآخرين. إليك ٤ معتقدات خاطئة لطالما صدّقتها ولم تعرف حقيقتها عن رائحة الفمّ الكريهة!

١- معرفة ما إذا كان نفسك كريهاً عن طريق التنفّس في كفيك
لا يطلق النفس في اليدين النفس ذاته من آخر جزء في فمك، لذا فعندما تتنفس في كفيك لن تستطيع شمّ رائحة الغازات التي تتولّد على مؤخرة اللسان. لإختبار النفس الكريه، يمكن للأطباء فقط معرفة وتحديد إذا كان المرء مصاب بها من خلال طرق عدّة. نذكر منها شمّ نفس المريض على مسافة خمسة سنتيمترات أو محتوى ملعقة يتم حكّها في مؤخرة اللسان.

معرفة ما إذا كان نفسك كريهاً عن طريق التنفّس في كفيك

٢- إذا كانت رائحة فمك كريهة فأنت تعاني بالتأكيد من مرض ما.
رائحة الفم الكريهة تشبه رائحة الطعام الفاسد على وجه التحديد البيض الفاسد. تتكوّن عادةً هذه الرائحة عندما يلتقي الطعام بالبكتيريا في نتوءات مؤخرة اللسان. لكن الشيء الإيجابي هو أنه من الممكن أن يكون مؤقتاً، كنتيجة لتناول الثوم أو البصل، أو شرب القهوة، أو تدخين السجائر.
لكن في أكثر الأحوال، ترتبط رائحة الفم الكريهة بمشاكل في الأسنان أو تورم اللثة والحلق، أو ربّما من بثور على سطح اللسان. ولا يمكن أن ننكر أن مشاكل في الأنف أو الأذن أو الكلى يمكن أن تؤدي إلى هذه الظاهرة.

٤ أمور لم تعرف يوماً حقيقتها عن رائحة الفم الكريهة !

٣- هل يخلّصك غسول الفمّ من رائحة الفمّ الكريهة؟
يستعمل معظم الناس غسول الفم بنكهة النعناع أو القرنفل للتمتّع برائحة فمّ جميلة. أما الأشخاص الذين يعانون من رائحة كريهة، لا يخلّصهم عادةً غسول الفم من هذه الظاهرة إلا لفترة قصيرة لكن يجدر ذكر الإستثناءات بحيث يقضي الغسول على البكتيريا التي تؤدي إلى تكوين المركبات ذات الرائحة الكريهة.
من جهةٍ أخرى، هناك جدل متعلق باحتواء غسول الفم على الكحول، وبالتالي إمكانية تأثيره على مشكلة الجفاف في الفم الذي يؤدي بدوره إلى زيادة رائحة الفم الكريهة.

هل يخلّصك غسول الفمّ من رائحة الفمّ الكريهة

٤- لا يمكن التخلّص من الرائحة أبداً
بالطبع هناك حلول لدى طبيب الأسنان للتخلص من هذه الظاهرة. ينصح عادةً بتنظيف الأسنان مرتين على الأقل في اليوم الواحد بالإضافة إلى تنظيف اللسان لإزالة طبقة الرواسب المتراكمة عليه. إلى ذلك، يمكن أن تكون الرائحة نتيجة التهابٍ ما لذا تأكّد من فحوصاتك قبل أن تدفعك هذه الظاهرة إلى إنعدام الثقة.

٤- لا يمكن التخلّص من الرائحة أبداً