رياضة

المعرض والمؤتمر القطري « أسباير فور سبورت » ينطلق يوم الجمعة في لندن!

كن على الموعد مع « أسباير فور سبورت » هذا الأسبوع في لندن لإحداث التواصل والتقريب بين صنّاع الرياضة والأعمال.

تستهلّ النسخة الثامنة من معرض ومؤتمر Aspire4sport« أسباير فور سبورت » يوم الجمعة والسبت الواقعين في ٦ و٧ أكتوبر ٢٠١٧ في لندن وتحديداً في ملعب ستامفورد بريدج. يعتبر هذا الحدث من أضخم المعارض والمؤتمرات الرياضية في الشرق الأوسط. لطالما كان يُعقد في الدوحة إلا أنه بدأ يُطلق نسخاته خارجها في الأعوام الماضية.

٢٠١٧ هو العام الثاني على التوالي الذي يُقام فيه المعرض داخل ملعب لكرة القدم فقد أقيم أول مرة في ملعب أمستردام أرينا، المعقل التاريخي لنادي أياكس الهولندي الشهير.
لماذا لندن هذا العام؟ يعدّ الإختيار مثالياً إذ تعتبر لندن مدينة رائدة في قطاع الأعمال. هي من أهم المراكز الإقتصادية والمالية في العالم. إلى ذلك، تزخر بإرث رياضي كبير خاصّة في مجال كرة القدم بأنديتها العريقة. فبعد أن أقيم المؤتمر في السنوات الماضية في أمستردام وبرلين وباريس، لم يكن هناك أفضل من مدينة لندن للتقريب بين صنّاع الرياضة والأعمال من مختلف أركان العالم.

يشهد معقل نادي تشلسي العريق في العاصمة البريطانية دعم وتعاون اللجنة العليا للمشاريع والإرث ووزارة الإقتصاد والتجارة القطرية بالإضافة إلى الإتحاد القطري لكرة القدم والخطوط الجوية القطرية وصولاً إلى مركز قطر للمال. هذه المشاركة المحلية القطرية تبيّن رغبة هذه المؤسسات في الإندماج مع العالم.

لا يقتصر المؤتمر على« أسباير فور سبورت » فحسب بل يستضيف إلى جانبه «أسباير تك» AspireTech. تتمثّل النسخة الثانية منه بحضور أبرز شركات التكنولوجيا العالمية التي تهدف إلى إثراء المجتمع بالتقنيات العالمية وعلى وجه الخصوص المتعلّقة بالجانب الرياضي. نذكر منها فيليبس ومايكروسوفت وسيسكو وغيرها..

وتأكيداً على أهمية قطاع الرياضة في قطر، بلغت نسبة طلبات مقابلات الأعمال بين الشركات القطرية المشاركة ونظرائها من المهتمين بمجال الأعمال الرياضية في قطر أكثر من ٧٠٠ طلب قبل ثلاثة أيام من المؤتمر. تُشجع هذه الطلبات الشركاء والشركات العالمية على الإقبال على السوق القطري وقد وصل عدد الشركات العالمية المهتمّة ٤٠٠ شركة وتم اختيار ٢٠٠ منها فقط بمبدأ الجودة العالية.

من جهته، قال السيد علي سالم عفيفة، رئيس معرض ومؤتمر « أسباير فور سبورت » (نقلاً عن موقع الوطن) « إن أهمّ ما يميّز الحدث هذا العام هو التجمّع الكبير للجهات المحلية المشاركة والمؤسسات التكنولوجية العالمية التي نشكرها على دعمها لهذا المؤتمر الهام بالرعاية والتمويل ».
نعم! رعاية وتمويل فقد دعمت هذا الحدث شركات كبرى عالمية في مجال التكنولوجيا نظراً لثقتهم بأهميّته. إلى ذلك، ينقل هذا المؤتمر فرص الأعمال المتوفّرة في مجال الرياضة في قطر في إطار احتضانها مونديال ٢٠٢٢. من هنا، سيُعلن المؤتمر عن عدد من الشراكات والبرامج المتعلّقة بالمنتخب الوطني خلال الحدث العالمي عام ٢٠٢٢.