منوعات هي

فاطمة باعشن تفتح طريق السياسة أمام السعوديات

عيّنت السفارة السعودية في واشنطن، فاطمة باعشن، متحدثة رسمية باسمها كأول امرأة تُعيّن لهذا المنصب في تاريخ الدبلوماسية السعودية.

هل يصبح « سبتمبر » شهر المرأة السعودية؟ يبدو أن هذا الشهر هو شهر تحقيق الانتصارات للمرأة السعودية! فقد دخلت لأول مرة إلى إستاد رياضي بمناسبة اليوم الوطني للدولة في ٢٣ من الشهر الحالي. وقد أصدر منذ ثلاثة أيام الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أمراً بمنح المرأة حقّ قيادة السيارة وصولاً إلى تعيين فاطمة باعشن المتحدثة الرسمية للسفارة السعودية في واشنطن نهار الثلاثاء!

من جهتها، عبّرت باعشن عبر حسابها على موقع تويتر، إنها فخورة بتعيينها في منصب متحدث رسمي باسم السفارة داعيةً الله بالتوفيق والسداد ووصفت قيادة المرأة خلال حديثها مع BBC أنها « لحظة تاريخية ».

من هي السعودية فاطمة باعشن؟
عاشت فاطمة معظم طفولتها في الولايات المتحدة، إذ درست المرحلة الثانوية في ولاية ميسيسيبي عام ١٩٩٧، وعادت إلى السعودية للعمل مع وزارة العمل ووزارة الاقتصاد والتخطيط من ٢٠١٤ وحتى ٢٠١٧، لتعود إلى واشنطن متحدثة رسمية باسم السفارة السعودية.
تحمل باعشن درجة ماجستير في التمويل الإسلامي من جامعة شيكاغو، وبكالوريوس في علم الاجتماع من جامعة ماساتشوستس. شغلت مناصب قيادية عدة آخرها مديرة في معهد «الجزيرة » العربية البحثي بأمريكا. إلى ذلك، عملت كمستشارة في الاستراتيجية الاجتماعية والاقتصادية للبنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة الإمارات لتنمية الشباب.

تأتي هذه الخطوة بالتزامن مع الإصلاحات الاجتماعية والإقتصادية التي تقودها الحكومة السعودية لتعزيز مكانة المرأة السعودية في المجتمع ضمن رؤيتها لعام ٢٠٣٠. فبعد أن #إنتصر_الملك_لقيادة_المرأة و حظي بترحيب دولي واسع، كيف تفاعلت السعودية مع منصب المرأة الجديد من نوعه؟

رغم أن عدداً كبيراً من السعوديين أثنوا على هذا القرار ودعموه إلا أن البعض انتقدها أيضاً. السبب الرئيسي لهذا الإنتقاد هو حجابها فأبرز سمة تتميّز بها المرأة السعودية هي الحجاب. اليوم تمثّل فاطمة المرأة السعودية على المستوى العالمي لكن حجابها لا يشبه ما ترتديه السعودية في بلادها. فما ردّها على هذا الإنتقاد؟