منوعات

دارسي لين تفوز بلقب « أمريكا غوت تالنت »

أسدل الستار، مساء الأربعاء، على الحلقة الأخيرة من برنامج « أمريكا غوت تالنت »، بعد تتويج الطفلة الأمريكية دارسي لين، باللقب في الموسم ١٢ من البرنامج.

الموسم ١٢ والطفلة تبلغ ١٢ عاماً! لمع إسم دارسي لين فارمر يوم خطفت إعجاب لجنة التحكيم عقب غنائها من بطنها أغنية SUMMERTIME. حصلت على « الباز الذهبي » في حضورها الأول من عضو لجنة التحكيم ميل بي وهكذا تأهّلت إلى نهائيات البرنامج.
دارسي لين فارمر طفلة من ولاية أوكلاهوما الأميركية، تعلو المسرح برفقة الدمية الخاصة بها «بيتونيا» وتضفي على الجمهور سحر أدائها الرائع!

ليس من السهل الفوز بهذه المسابقة إذ أن تجمع العديد من المواهب الفريدة وجميعُها يحتاج إلى تمرين وحضور ممتع على المسرح. هذا ما يجعل من دارسي لين نجمة.
فرغم صغرها، تشعّ على المسرح وتغزو كل منزل يشاهد البرنامج الأمريكي فيصوّت لها إلى جانب الجمهور الذي يصفق لها بحرارة على المدارج.
عقب تتويجها، عبّرت الطفلة عن صدمتها وعجزت عن تصديق ما حدث كما أنها شكرت أمريكا على التصويت.

برنامج « أمريكا غوت تالنت » برنامج تلفزيون الواقع الأكثر مشاهدة في الولايات المتحدة وفي العالم. رغم أن عدد كبير من البلدان قدّم نسخاته الخاصة منه إلا أن النسخة الأمريكية لا تزال الأكثر شعبية في جميع أنحاء العالم.
التكلم البطني (Ventriloquism) هو العرض المسرحي الذي يقوم فيه الشخص (المتكلم من بطنه) بتغيير صوته بحيث يبدو أن الصوت قادم من مكان آخر، وعادة ما يكون دمية .

قدّمت دارسي في الحلقة الأخيرة من الموسم ١٢ من البرنامج عرضاً إلى جانب ال« فنتريلوكيست » تيري فاتور المتميّز. غنّا معاً أغنية ANTHING YOU CAN DO, I CAN DO BETTER. تألّقت على المسرح وأصبحت ثاني مشترك « متكلم من البطن » يفوز بهذا اللقب حيث جمعت أكثر من ٥٢ مليون صوت.

فازت الطفلة بالجائزة الكبرى وهي عبارة عن مليون دولار إلى جانب عروضها في لاس فيغاس. فكيف ستتصرف بهذا المبلغ؟
تجيبت دارسي لين: « علي شراء غسّالة صحون لأمّي لأنها معطّلة وأصبحنا بحاجة إلى غسّالة جديدة”.