علوم وتكنولوجيا

دبي تشتري ٢٠٠ سيارة «تيسلا» كجزء من خطّتها لمواصلات ذاتية القيادة

افتتحت شركة «تيسلا» مقر لها في دبي فاشترت الدولة منها ٢٠٠ سيارة كهربائية. لماذا؟

تقدّمت دبي بشراء ٢٠٠ سيارة كهربائية من شركة تسلا في إطار تطوير خدمة مواصلات ذاتية القيادة. ٢٠٠ سيارة كهربائية من طراز S و-X ستضاف إلى مؤسسة تاكسي دبي.
فقد وقّع الرئيس التنفيذي لشركة السيارات إيلون ماسك هذا الاتفاق مع المدير العام لهيئة الطرق والمواصلات في دبي مطر الطاير يوم الاثنين.

هذا هو المقر الأول ل «تيسلا» في الشرق الأوسط لذا رحّب مطر الطاير بإفتتاحها وأكدّ أن إختيار الإمارة لهذه الشركة صائب باعتبارها واحدة من الشركات الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية.
«تيسلا» شركة عملاقة رائدة في مجال تصنيع السيارات الكهربائية أسّسها مسك بمشاركة آخرين عام ٢٠٠٣، ولها مقرات رئيسية في الولايات المتحدة وهولندا واليابان.

تأتي هذه الصفقة في إطار تحقيق رؤية دبي المستقبلية المتمثّلة في جعل ٢٥ في المئة من مواصلات دبي ذاتية القيادة بحلول عام ٢٠٣٠. ولم تذكر هيئة الطرقات والمواصلات القيمة المالية للصفقة بل أعربت عن خطّتها في تحويل دبي إلى «المدينة الأذكى عالمياً » ضمن مبادرة « الاقتصاد الأخضر للتنمية المستدامة ».

من جهته، رحّب أيضاً حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد بتأسيس الشركة الجديدة، مشيراً أن وجود «تيسلا» في المنطقة يساعد على إنشاء مشاريع استثمارية خاصة بالسيارات الكهربائية وأنظمة نقل عام كهربائية.
فأكد «مسك» عزم هذه المؤسسة استثمار عشرات الملايين من الدولارات في الإمارات العربية المتحدة لخدمات متعلقة بوسائل النقل الكهربائية وووعد المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي بالتنقل بسيارة كهربائية بحلول العام القادم.

ستُجهّز سيارات «تيسلا» بأفضل الأجهزة التي تُحسّن قدرات السائق الآلي فالأجهزة المستعملة تعمل تحقّق استقلال ذاتي كامل للسيارات. وكشفت دبي رؤيتها لمستقبل بدون سائق نيسان الماضي عندما عرضت شريط فيديو يُبيّن شخص في سيارة أجرة «تيسلا» ذاتية القيادة. تزامن تعديلها في الفيديو مع خريطة الواقع التي تسمح للركاب اختيار الموقع الذي يريدون الذهاب إليه.