إقتصاد علوم وتكنولوجيا

جناح قطر يفوز بالجائزة الذهبية في معرض « أستانا الدولي »

أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة عن فوز جناح دولة قطر بالمركز الأول في معرض « إكسبو أستانا ٢٠١٧ » .

تُثبت قطر يومياً أنها قوية ومستمرة في تحقيق أهدافها رغم مقاطعة جيرانها والحصار الذي تواجهه. ففوزها اليوم بالجائزة الذهبية والمركز الأول في « إكسبو أستانا ٢٠١٧ » المُقام في كازاخستان بين ما يزيد عن ١٠٠ جناح للدول المشاركة خير دليل على ذلك!
عرضت قطر في جناحها مجموعة من المشاريع والتجارب الناجحة في مجال الطاقة المستقبلية والطاقة البديلة. إلى ذلك، قدّمت إستراتيجتها لتنويع مصادر الطاقة التي تصبّ في رؤيتها الوطنية لعام ٢٠٣٠ بالإضافة إلى أهم التحديات التي يمكن أن يواجه هذا القطاع.

كل من زار جناح قطر في معرض « إكسبو الدولي» هذا العام لاحظ بالتأكيد تميّزه بحيث جمع بين الماضي والحاضر. فعندما تقترب منه، ترى جناحاً مبتكراً يتخلّله التراث والثقافة القطرية الأصيلة في جوٍّ تكنولجي بحت.

يعتبر الجناح واجهة سياحية وبيئة جاذبة للأعمال والاستثمار فهذا المعرض زاره هذا العام ٥ ملايين شخص وضم رؤساء الدول والمديرين التنفيذيين لأكبر الشركات العالمية والكازاخستانية، بما في ذلك رُعاة المعرض مثل شل، سامسونج، نكوك، جسس سامروك-إنيرجي، فضلاً عن ممثلين عن منظمات دولية مثل الأمم المتحدة، اليونسكو، اليونيسيف، اليونيدو، الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، البنك الدولي، أوبك…

الجائزة الذهبية في معرض أستانا الدولي

يبحث العلماء والخبراء خلاله إلى جانب أعضاء مجتمع الأعمال كل القضايا العالمية المتعلّقة بتطوير مصادر الطاقة المتجددة. من هنا، يقومون بصياغة وثائق وسياسات عالمية لتعزيز أسلوب حياة يتّسم بالكفاءة وترشيد استخدام الطاقة بالإضافة إلى إدخال مصادر الطاقة المتجدد الى كل المجالات الصناعية والحيوية.

وأكّدت وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية في بيانها إن أبرز مقومات فوز قطر جاءت من خلال دمج تصاميم المعرض بين التراث والحداثة. ففي القسم الأول من جناح قطر، قدّمت الدولة عرض مرئي بعنوان «قطر النابضة بالحياة » للتعريف بتاريخها. إلى ذلك، تضمّنت الفقرة الثانية نهج دولة قطر الذي يدعو إلى تعزيز استخدام التكنولوجيا الخضراء بعنوان «تكنولوجيا المستقبل». أما القسم الأخير المتعلّق ب «الطاقة المستدامة » أظهر استخدام الطاقة في المستقبل بذكاء وازدهار المجتمعات حيث تمّ تعريف الزوار وبطريقة متميزة بأهمية دعم القدرات البشرية في مجال البحوث المتطورة في مصادر الطاقة وضرورة العمل على تنميتها.

يُعتبر هذا الإنجاز القطري في معرض «إكسبو أستانا ٢٠١٧» الذي أُقيم خلال الفترة من ١٠ يونيو إلى ١٠ سبتمبر ٢٠١٧، إمتداد للانجازات التي تحقّقها الدولة خصوصاً في مجال الطاقة.