سياحة و سفر منوعات

انتخاب القطري أكبر الباكر رئيساً لمجلس إدارة الجمعية الدولية للنقل الجوي

انتخب الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر لرئاسة مجلس الاتحاد الدولي للنقل الجوي.

يتزامن هذا الخبر السّار مع الأزمة التي تواجهها الخطوط الجوية القطرية بسبب إغلاق كل من المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين مجالهم الجوي أمام حركة الملاحة الجوية من والى قطر. فمن يستحق هذا المنصب أكثر من الرئيس التنفيذي الذي ساهم في تطوّر الخطوط الجوية القطرية وتقدّمها؟
عقب إنتخابه، قال الباكر في بيانٍ له « أتشرف بانتخابي رئيساً لمجلس المحافظين لـIATA من قبل الأعضاء في وقت يواجه فيه قطاع الطيران العديد من التحديات عالمياً على مختلف الصعد. ويُسعدني تمثيل وقيادة هذا المجلس ويسرّني أن أحظى بهذه الفرصة لقيادة قطاع الطيران الذي يلعب دوراً حيوياً في الاقتصاد العالمي».

من هو أكبر الباكر؟
ولد عام ١٩٦٢ في الدوحة. يحمل أكبر الباكر شهادة بكالوريس في الإقتصاد والتجارة وبشغل العديد من الوظائف أهمّها رئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية منذ عام ١٩٩٧ والرئيس التنفيذي لكل الشركات التابعة لها كما أنّه رئيس مجلس الإدارة القطرية للسياحة منذ عام ٢٠٠٠.
سيشارك الباكر لعام واحد فقط خبرته مع منظمة IATA خلفاً للرئيس الحالي غو تشون فونغ إعتباراً من يونيو/حزيران ٢٠١٨.

فما هو اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA)؟
تأسّس الاتحاد الدولي للنقل الجوي عام ١٩٤٥ بهدف التصدي لجميع المشكلات التي كانت تنتج عن التوسع السريع لخدمات الطيران المدني بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. إن عضوية الإياتا متاحة لجميع شركات الطيران التي تمتلك خطاً جوياً منتظماً في نقل ركاب أو بضائع أو بريد.

تسعى المنظمة إلى تنسيق العمليات المتعددة الخاصة بشركات الطيران في جميع أنحاء العالم إقليمياً ودولياً بهدف تنشيط وتدعيم حركة النقل الجوي وزيادة نظام التشغيل الاقتصادي. من هنا، تحرص دائماً على الإهتمام بتطوير النقل الجوي الآمن والمنتظم. مقرّها في مونتريال في كندا ومكتبها التنفيذي في جنيف في سويسرا كما أن لديها مجموعة من المكاتب الإقليمية في العديد من عواصم العالم.

لا يُستغرب تولي أكبر الباكر منصب رئيس تنفيذي لاتحاد النقل الجوي الدولي فهذه الفرصة الجديدة ثمرة خبرة واسعة وعمل جدّي. فالباكر ركن من الأركان الأساسية التي ساهمت في حصول الخطوط القطرية على جائزة أفضل خطوط طيران في العالم لعام ٢٠١٧ من «سكاي تراكس»، وذلك للمرة الرابعة في تاريخها.