منوعات هي

غادة بن علي القطرية تعبّر عن مواقفها السياسية بالرسم!

ٳختارت غادة بن علي رسم الكرتون السياسي كتعبير عن مواقفها السياسية في ظلّ الحصار على قطر.

لعلّكم رأيتم إحدى رسوماتها وتعرفونها لكنكم تجهلون اسمها الحقيقي. غادة بن علي هي الرسامة القطرية المعروفة ب GEEAK. في النهار تعمل في متاحف قطر في قسم عمليات الإستحواذ و«تتحوّل» في الليل إلى GEEAK حيث تضع لمستها الفنية على مواقفها السياسية.

درست الفنانة تصميم الجرافيك في جامعة فرجينيا كومنولث في قطر لكنها لم تخطّط يوماً أن تصبح رسامة كرتون سياسي. قد دفعها احباطها من مشاهدة ما تمرّ به البلاد إلى الخروج عن صمتها والتعبير عن نظرتها للأمور.
وذكرت في تصريحها لموقع أخبار الدوحة أن « قطر تعرّضت للإزعاج والتحريض في الآونة الأخيرة فسمحت لنفسي التعبير عن” الوضع “ في رسوماتي ».

Imagine your daughter coming back from school one day with a letter expelling her from school. As a parent you are left dumbstruck with this extreme and unfair punishment. You know she is a smart and well behaved girl and yes she may have her fair share of "cheekiness" but not enough to justify such a strong action. You ask why and she stays quiet. You go to school only to find the principal accusing your daughter of "racism" and other unspeakable behavior, knowing deep down that that does not embody her true character. In fact as a parent you always had a feeling about her friends. Classic "Mean girls", petty, sly and manipulative. But you never expected the sudden bipolar twist in the plot. You find out they orchestrated the whole scenario through hacking her social media to BULLY her into submission. All they had to do was plant the seed. No parent wishes to see their child bullied in school. Neither would they ever accept an environment where bullying is tolerable. So, if we don't tolerate bullying from kids and teenagers why is it that adults can get away with it? Why can they lie and defame ? And to add salt to the wound, they do it in Ramadan of all months. A dear friend shared a quote from the ever so relevant "1984" by George Orwell. "If all others accepted the lie which the party imposed, if all records told the same tale, then the lie past into history and became truth" If you stand against bullying, then you stand with basic principals. #QatarMeansPeace

A post shared by Ghada // غادة بنت علي (@geeak) on

رأت رسمتها الأولى النور عندما بدأ الحصار في يونيو/حزيران الماضي عندما نشرتها على إحدى مواقع التواصل الإجتماعي. هي كناية عن علامة سلام على شكل Q بلون العلم القطري. لاقت الرسمة نجاحاً كبيراً وبعد نشر غادة عدد من الرسومات في أيامها الأربعة الأولى، أشاد سكان قطر بأعمالها الفنية في البلاد وخارجها
وبدأت الجماهير بالمطالبة بالمزيد.

Tamim Kg. #nocaptionneeded #qatar #قطر #تميم_المجد

A post shared by Ghada // غادة بنت علي (@geeak) on

لم تبدأ إذاً الرسم إلا قبل بضعة أشهر رغم عملها كمصمّمة غرافيك وعشقها للفن منذ صغر أظافرها. وتؤكّد GEEAK، البالغة ٢٨ عاماً، أنها فعلت ذلك كمنفذ لكلّ ما تفكر فيه وتشعر به لكنها لم تتوقّع أن تلقى رسوماتها إعجاباً بهذه السرعة.
« كلّما رسمتُ أكثر، حصلتُ على تفاعل أكبر ».

إلى ذلك، « وصلتني رسائل عديدة من الشعب التركي» حين أهدت لوحة للرئيس التركي أردوغان كشكر كبير لانحيازه التام لدولة قطر. رسمت فيها كلمة الزعيم يتخلّلها رمز للعلم التركي: الهلال والنجمة.

يمكنكم رؤية أعمال GEEAK الفنية ورسوماتها على حساباتها الشخصية تويتر وإنستقرام ريثما تعرضُهم على مستوى أكبر. « أريد حقاً أن تنتشر أعمالي على الساحة العالمية. فلا يوجد في الشرق الأوسط من يعرض وجهة نظره مستخدماً طريقتي! » .