سياحة و سفر طب و صحة

خمسة بلدان يعيش سكانها أطول الأعمار

ما السرّ وراء البلدان التي يعيش فيها الناس أطول الاعمار؟

قال يوماً أبو العلاء المعري «تعب الحياة كلها فما أعجب من راغبٍ في إزدياد» – رغم الحياة القاسية والتعب الذي يواجهه الانسان، فهو يرغب دوماً أن يطول عمره. لماذا؟ يقع في حياتك أهداف عديدة وتشعر دائماً أنك تتعلّق أكثر في الحياة لأنك تريد أن تحقّق كل مبتغاك وتخشى الموت قبل أيام نجاحك.
بحثت الأجيال عبر التاريخ عن ما يوصف ب«نافورة الشباب الأسطورية» كمصدر لحياة طويلة ومستدامة. لم يعثر أحدٌ على هذه النافورة الخيالية إلا أن بلدان عدة اكتشفت أسراراً لإطالة عمرها. يبلغ متوسط العمر العالمي ٧١ عاماً. لنكتشف سوياً أسماء الدول التي يعيش سكانها عمر أطول.

– اليابان
عبر الأزمان، إعتُبر معدل الاعمار البالغ ٨٣ عاماً لدى اليابانيين من أعلى المعدلات. يعزى ذلك إلى النظام الغذائي الغني بالتوفو، البطاطا الحلوة والسمك. بالإضافة إلى ذلك، يعيش اليابانيون في مجتمع متماسك خصوصاً المسنين ما يحدّ من الشعور بالتوتر ويغلب عليهم الاحساس بالإنتماء.

– أسبانيا
يبلغ متوسط العمر في إسبانيا ٨٢٬٨ عاماً ويعود ذلك إلى النظام الغذائي أيضاً الذي يشمل زيت الزيتون الصحي والخضروات والنبيذ. تلعب القيلولة أيضاً دوراً في إطالة عمرهم إذ يرتاح الاسبان خلال النهار: يذهبون إلى منازلهم فترة الظهيرة ليأكلوا ويناموا قليلاً.

– سنغافورة
يعمّر السنغافوريون لسنوات طويلة حيث يصل متوسط العمر في هذه الدولة إلى ٨٣,١ عاماً بسبب نظام الرعاية الصحية التي يتمتّعون به. إلى ذلك، يمارس معظمهم الرياضة في الحدائق ما دفع الدولة إلى بناء حدائق علاجية مخصّصة لتحسين الحالة الذهنية لدى المسنين.

– سويسرا
يبلغ متوسط العمر في سويسرا ٨١ عاماً. هي من أغلى الدول الأوروبية لذا تؤمن لسكانها رعاية صحية ممتازة وتعيل إهتماماً لراحة ورفاهية الفرد. يعد استهلاكها للأجبان والألبان عاملاً رئيسياً في العمر المديد.

– كوريا الجنوبية
تعدّ الدولة الأولى التي يرتفع فيها معدل العمر ليبلغ ٩٠ عاماً. فقد ساهم اقتصادها القوي والمتنامي ورعايتها الصحية في إطالة عمر مسنيها بالإضافة إلى نظامها الغذائي الغني بالأطعمة المخمرة التي تحدّ من الإصابة بالسرطان وتخفّض مستويات الضغط والكولسترول.

تحليل
معظم الاكتشافات آلت إلى أن النظام الغذائي يلعب دوراً أساسياً في إطالة العمر إلى جانب الرعاية الصحية منها الجسدية والروحية.