سياحة و سفر منوعات

هل حجّ القطريون هذا العام؟

رغم الأزمة الدبلوماسية بين قطر والمملكة العربية السعودية، إرتفع هذا العام عدد الحجاج القطريين إلى مكّة.

أعلن أمير منطقة مكّة ورئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل أن عدد الحجاج القطريين هذا العام إرتفع بنسبة ٣٠ في المئة. فقد أدى ١٥٦٤ شخصاً فريضة الحج خلال الموسم الحالي رغم الظروف الراهنة. أما العام الماضي فبلغ عدد الحجاج القطريين ١٢١٠ حاجاً.
بحسب الفيصل، تعتبر هذه الزيادة (٣٥٤ حاجاً – ٣٠ في المئة) «غير مستغربة من خادم الحرمين وهم ضيوف الرحمن وواجب علينا خدمتهم».

حضر القطريون إلى مكّة هذا العام لتأدية واجب الحج وفق شروط أبرزها:
– دخول أراضي المملكة جواً فقط عن طريق شركات طيران غير الخطوط القطرية. تمّت الموافقة على شركات الطيران من قبل الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة.
– الدخول عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز في المدينة المنورة حيث سيحصلون على تأشيرة الدخول. ففي العادة، يأتي القطريون إلى السعودية عبر معبر أبو سمرة البري الذي أغلق مع بداية فرض الحصار على قطر حزيران الماضي.

من جهته، أكّد رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في قطر علي بن صميخ المري وجود مضايقات وعراقيل مستمرة كتحويل الأموال وتحريض المواطنين السعوديين على الشعب القطري.
الحج إلى مدينة مكّة فريضة في الإسلام وهو واجب لمرة واحدة في العمر لكل بالغ قادر من المسلمين. من هنا، أكّدت زيادة عدد القطريين هذا العام أن تأدية الواجب أولوية في حياة القطري مهما آلت إليه الظروف.