إقتصاد منوعات

«مليونير» لساعات معدودة في قطر

ماذا فعل رجل الأعمال المغترب مايكل أسيموتا عندما علم أنه مليونير بسبب خطأ في المصرف؟

أصبح مايكل أسيموتا وهو مواطن نيجيري، مليونيراً لساعاتٍ عدة عندما أودع بنك قطري في حسابه أكثر من مليون ونصف مليون ريال قطري عن طريق الخطأ.
توّجه رجل الأعمال، الذي يدير شركته الخاصة للتنظيف والضيافة في قطر، إلى المصرف لفتح حساب جديد. وعند فتح الحساب في البنك الذي لم يرد الكشف عنه، أراد الرجل البالغ ٣٧ عاماً إيداع شيك بقيمة ١٥٠٢٠٠ ريال قطري. أصابته الدهشة عندما تلقّى إنذاراً بأن مبلغ ١٥٠٢٠٠٠ ريال قطري تم تحويله إلى حسابه. وهذا يعادل حوالي نصف مليون دولار أمريكي!

doha news-مايكل أسيموتا

«بعد فتح الحساب في المصرف، تأكدت من رصيدي لإجراء عملية سحب من أجل الدفع لقاء خدمة فوجدت المبلغ ضخماً! دهشت وقررت الإتصال بالبنك» (بحسب قطر تريبون).

لو حصل الأمر نفسه مع شخص آخر، لَسَحَبَ المبلغ وإستمتع في تبذيره. أما أسيموتا فهرع إلى المصرف للإبلاغ عن الخطأ.
«علمت أن المال لا يخصني ولا ينبغي أن يكون في حسابي لذلك لم يكن هناك أي دافع أو إغراءات لابقائه».

لقد أُضيف صفر واحد إلى المبلغ الأصلي عندما قام موظف البنك بإيداع الشيك وأعطى أسيموتا عشرة أضعاف المبلغ الذي أودعه.
«ذهبت لرؤية المدير للإبلاغ عن الخطأ في حسابي وبعد التحقق من الأمر، صافحني بودّ كتقدير لما فعلته».

من الصعب أن نتصوّر ما يمكن أن يفعله أي شخص يتعرض الأمر نفسه ولكن من الطبيعي والأخلاقي أن يبلغ الانسان عن خطأ كهذا.