إقتصاد منوعات هي

ثلاث نساء قطريات على قائمة فوربس الشرق الأوسط

تعرّف على أقوى ثلاث سيدات عربيات لعام ٢٠١٧ استطعن تصدّر قائمة فوربس الشرق الأوسط.

أعلنت مجلة “فوربس الشرق الأوسط” عن قائمتها لأفضل سيدات الأعمال في العالم العربي لعام ٢٠١٧، بوصفهن “أقوى السيدات العربيات لعام ٢٠١٧”.
وقد حظيت شيخة المياسة بن حمد الثاني بالمرتبة الحادية عشر في مجال الأعمال والسيدة ميرا العطية في المرتبة خمس وعشرين والشيخة هنادي بن ناصر الثاني في المرتبة أربعة وستين.
وان لم تكن على دراية بهذه النساء الثلاث اللواتي يخدمن بلدهن بأقصى قدر من التفاني والالتزام، لنتذكّر معاً بعض إنجازاتهن المتميزة.

الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، مؤسس ورئيس متاحف قطر

لعبت الشيخة المياسة دوراً رئيسياً في تعزيز الثقافة الفنية في قطر. بعد تخرجها في العلوم السياسية والأدب من جامعة ديوك، أنشأت منظمة “ريتش أوت تو آسيا”، وهي منظمة غير حكومية خيرية تساهم في توفير التعليم الجيد لضحايا الكوارث الطبيعية في جميع أنحاء القارة. عام ٢٠١٠، أنشأت الشيخة المياسة معهد الدوحة السينمائي، الذي عمل على تمكين مجتمع السينما المحلي من خلال تقديم التمويل والتوجيه وورش العمل للمخرجين السينمائيين الطموحين في قطر والمنطقة. وبصفتها رئيسة متاحف قطر، حولت الشيخة المياسة قطر إلى وجهة ثقافية عالمية المستوى للفن الحديث والمعاصر.

ميرا العطية، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الوطني

قبل تعيينها لمنصب الرئيس التنفيذي لبنك قطر الوطني في يوليو ٢٠١٤، شغلت السيدة ميرا حمد عبدالله العطية منصب الوكيل المساعد للتجارة في وزارة الاقتصاد والتجارة. فقد شغلت عدداً من المناصب داخل الوزارات واللجان الوطنية في قطاعي الأعمال والاستثمار. فقد حصلت على شهادة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر من جامعة قطر، بالإضافة إلى شهادة الماجستير في إدارة المشاريع من جامعة جورج واشنطن كما درست أيضا في كلية تيبير للأعمال في جامعة كارنيجي ميلون.

الشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني، مؤسس ورئيس أموال

قبل تأسيس جهاز قطر للاستثمارات النسائية المعروف ب ” أموال” عام ٢٠٠٨، كانت الشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني محاضرة في قسم الاقتصاد في جامعة قطر. وتعتبر حالياً واحدة من أنجح سيدات الأعمال في قطر فهي أيضاً الرئيس التنفيذي لمشروع تطوير مدينة الوعب العقارية ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة ناصر بن خالد آل ثاني وأولاده.