رياضة منوعات

وداعاً برادلي لوري

حزنت جماهير الكرة الإنجليزية لدى تلقيها خبر وفاة الطفل برادلي لوري يوم الجمعة الموافق ٧/٧/٢٠١٧ . من هو؟

توفي الطفل برادلي لوري عن عمرٍ يناهز الست سنوات بعد معاناةٍ طويلة مع مرض السرطان. هو الطفل المعروف بتشجيعه نادي سندرلاند الإنجليزي. يعد من الأصدقاء المقربين من المهاجم جيرمين ديفو حيث كان يحرص اللاعب على أن يرافقه لويري إلى جميع المباريات. ورغم مرضه وتعبه الدائم، كان يلبي الدعوة برحابة صدر.
من هنا، أصبح نجماً ينتظره الجميع وتصفق له الجماهير لدى دخوله الملعب. فقد كان يمثل فريق سندرلاند مرات عدة حتى أنه قاد إنجلترا إلى الملعب خلال تصفيات كأس العالم ضد ليتونيا في مارس.

عند بلوغ برادلي عامه الأول، أصيب بمرض السرطان ولكنه تغلب عليه وما أن لبثت أن أعطته الحياة فرصة جديدة حتى أتاه المرض زائراً مرة أخرى عام ٢٠١٦. لم يتجاوب الطفل مع العلاج وكان الموت يدق بابه. يوم الجمعة، أعلنت عائلة الفقيد في بوست على فيسبوك ابنهم برادلي توفي تمام الساعة الواحدة ظهراً وخمسة وثلاثين دقيقة يوم ٧/٧/٢٠١٧ وأضحى ملاكاً في الجنة مع العائلة.
من جهته، جاء في رسالة جيرمان ديفو: “لن تعرف أبداً الفرق الذي صنعته في حياتي كشخص، الله أخذك بين ذراعيه، وسأظل أحملك في قلبي يا أعز صديق..”

الله يرحم نفس الطفل برادلي لوري!