طب و صحة منوعات

لماذا يعضّ البعوض نوع معين من البشر؟

٣٥٠٠ فصيلة معروفة من البعوض، ومن هؤلاء بضع المئات فقط هم من يقومون بعضّ أو إزعاج البشر. فهل يفضل البعوض قرص شخص وترك الآخر؟

ضخامة الحجم ليست مقياساً، فالبعوض يخشاه الكثيرون. لا يعضّ فقط أي شخص بل للحشرة شهية انتقائية فهي قبل الإقتراب من الضحية وازعاجها تقوم بالتحقق من معايير عديدة. وقد أكدّ باحثون أن هناك عوامل تجعل من بشرة بعض الناس مغناطيس يجذب البعوض إليهم، حيث يختار ضحاياه من خلال الرائحة.

– ثاني أكسيد الكربون
يفضّل البعوض ثاني أكسيد الكربون وهذا ما يفسّر لماذا ينجذب فى معظم الأوقات نحو الأشخاص البالغين، مقارنة بالأطفال وذلك لأن الكبار ينتجون كميات أكبر من ثاني أكسيد الكربون. كذلك فالمرأة الحامل أكثر عرضة لقرص البعوض لانتاجها نسبة أعلى من المعتاد منه ، كما ينجذب البعوض لمواد كيميائية فى عرق الإنسان.

– الأحماض
ينجذب البعوض إلى جلد الأشخاص الذين ينتجون كميات زائدة من بعض أنواع الأحماض، مثل حمض اليوريك وحامض اللبنيك واليوريا أو الأمونيا . فالبغوض يشمّ على بعد ٥٠ متر وجود هذه الأحماض على الجلد ما يغريه لقرص الشخص.

– نوعية الدم
يعضّ البعوض لإمتصاص البروتين من الدم. ويعتقد أن هذه الحشرة تنجذب إلى صاحبي فئة “O” فصاحبو هذه الفئة يتعرّضون مرتين أكثر إلى لدغة البعوض مقارنةً بحاملي فئة “A”.
وللتخفيف من حدة اللسعات يُنصح بارتداء ملابس فاتحة اللون، لأن البعوض يحبّذ المناطق الغامقة اللون.

وإن كان البعض يظنّها حشرة ضعيفة، فإن للبعوضة قدرة على قطع مسافة ثلاثة كيلومترات في الساعة الواحدة، أي أنها لو شاءت لقطعت ٧٢ كيلومترا في اليوم! بالإضافة إلى أن إناث البعوض حينما تنال وجبة من الدم ينشّط جهازها التناسلي وتصبح قادرة في خلال أيام على وضع مئات البيضات.

فقرة