إقتصاد منوعات

قطر الأولى عربياً والسابعة عالمياً على مستوى الحالة الأمنية

أفاد تقرير مؤشر الجريمة أن قطر الأولى على مستوى الشرق الأوسط والدول العربية باعتبارها الأقل انتشار لمعدل الجريمة.

حققّت دولة قطر تميزاً عالمياً جديداً على مستوى الحالة الأمنية لعام ٢٠١٦ وذلك بحصولها على المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط والدول العربية باعتبارها الأقل انتشار لمعدل الجريمة والمركز السابع عالميا في المؤشر ذاته من بين ١١٧ دولة شملها التقرير.
فأصبحت قطر ضمن الدول العشر الأوائل الأقل من حيث انتشار معدل الجريمة على مستوى العالم وذلك وفقا للتقرير السنوي العالمي لمؤشر الجريمة الصادر مؤخرا عن موسوعة قاعدة البيانات العالمي (نامبيو) والتي تعد من اكبر وأشهر الموسوعات في هذا المجال على شبكة الانترنت.

وقد جاء تصنيف الدول الأقل انتشار للجريمة على مستوى العالم كالتالي كوريا الجنوبية في المركز الأول تلتها كل من سنغافورة ثم اليابان وهونج كونج وتايوان وجورجيا ثم قطر التي تقدمت على ١١١ دولة أخرى من بين ١١٧ دولة شملها التقرير. وطبقاً لقواعد التصنيف فان الدول يتم ترتيبها عكسياً بمعنى أن الدولة التي تحتل رقم ١١٧ هي الدولة الأقل انتشار في معدل الجريمة ويأتي ترتيبها في المركز الأول من حيث الأمن والأمان وهو الترتيب الذي احتلته كوريا الجنوبية بمجموع نقاط ١٤٬٣١ نقطة بينما جاء تصنيف قطر في المرتبة ١١١ بمجموع نقاط ٢٢٬٣٤ نقطة وبذلك يكون تصنيفها في المركز السابع عالميا وفقا للمؤشر.

وتُصنّف الدول في التقرير إلى ٥ أقسام مختلفة بناءً على متوسط النتائج التي حصلت عليها في استطلاعات الرأي المختلفة، التي تقيس معايير فرعية حول معدل الجريمة وهي: مرتفع جداً (٨٠-١٠٠)، مرتفع (٦٠-٨٠)، معتدل (٤٠-٦٠)، منخفض (٢٠-٤٠)، ومنخفض جداً (٠-٢٠ نقطة).