طب و صحة منوعات

أول عيادة قطرية للصحة النفسية للنساء أثناء الفترة المحيطة بالولادة

افتتح مركز السدرة للطب والبحوث أول عيادة في قطر تعنى بالصحة النفسية للنساء أثناء الفترة المحيطة بالولادة.

يشمل المركز خدمات طبية عديدة منها التقييم النفسي والعلاج بالأدوية والعلاج النفسي السيكولوجي. هذه الخدمات ليست للحوامل فحسب لدعمهن أثناء الحمل وبعده بل يستقبل النساء اللواتي يعانين من مشكلات نفسية مثل القلق، والخوف المرتبط بالولادة، والاكتئاب، ومشكلات التكيف مع الحمل والانتقال إلى مرحلة الأمومة.
فوفقاً لمنظمة الصحة العالمية، إن حوالي ١٠ في المئة من جميع النساء الحوامل و ١٣ في المئة من النساء اللواتي سبق لهن الولادة يعانين من نوع من الاضطراب العقلي، ولا سيما الاكتئاب. وفي البلدان النامية، يبدو أن هذه الأرقام ترتفع إلى ١٥٫٦ في المئة أثناء الحمل و ١٩٫٨ في المئة بعد الولادة مباشرة.

هناك، ستشعر النساء بالطمأنينة حيال هذا الموضوع نظراً لوجود فريق من المتخصصين في هذا المجال. فالعيادة تعمل تحت إشراف الدكتورة فليس وات رئيسة قسم الصحة النفسية للنساء إلى جانب فريق مكون من الدكتورة سوسن أحمد أخصائية العلاج النفسي، وصفية أحمد أخصائية التمريض.

ستنهال النصائح والمشورة والإرشاد للأمهات اللواتي يواجهن صعوبات في الارتباط والتعلق بالطفل أو مشكلات بسبب صدمات نفسية سابقة أو فقدان طفل في الماضي. كما ستقدم العيادة خدماتها للنساء اللواتي يعانين من اضطرابات أكثر خطورة مثل الاضطراب العقلي بعد الولادة، وانفصام الشخصية، والاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

“إن الحمل والولادة والعام الأول من عمر الطفل هي فترات تمثل تغيرات كبيرة بالنسبة للمرأة وأسرتها” بحسب الدكتورة فليس وات. فمن المهم للأم أن تعتني بصحتها الجسدية وصحة طفلها، لاسيما بصحتها النفسية أثناء تلك الفترة. ويمكن للدعم والعلاج الصحيح أن يكون له تأثير إيجابي دائم على الأم والطفل والأسرة بأكملهاي نظرا لأهمية الخدمات التي تقدمها تلك العيادة.
وتستقبل عيادة الصحة النفسية للنساء في مركز السدرة السيدات اللاتي يتم تحويلهن من مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وعيادة متابعة الحمل في مركز السدرة.