منوعات

ما أصل علاء الدين؟

علاء الدين شخصية خيالية شرقية تداولت قصصه الشعوب لفترة طويلة، فهل هو في الواقع شخصية عربية؟

شخصية مألوفة يعرفها معظمنا ولا تكل الأجيال عن تداول قصة علاء الدين من الشارع إلى قصر السلطان. ورغم أن تصويرها يوحي لنا أنها عربية، إلا أن القليل يعرف أصل هذا اللص الحقيقي.

وبصرف النظر عن كونه شخصية من شخصيات ديزني المميزة، تعرفنا على علاء الدين من خلال كتاب ألف ليلة وليلة الذي يحكي قصة شهرزاد مع الملك شهريار. هذا الملك المستبد الذي يتزوج امرأة جديدة كل يوم ويقتلها في الصباح التالي لمعاقبة بنات حواء جزاء خيانة زوجته التي أحبها. بعد فترة لم يجد الوزير الذي كان مكلفاً بتوفير عروس للملك، مزيداً من البنات. عندها عرضت ابنته شهرزاد نفسها لتكون عروساً للملك، فوافق أبوها على مضض. قدمت شهرزاد نفسها للملك وتجنبت قتلها لأكثر من ألف ليلة وليلة عن طريق إبقاءه مفتون بحكاياتها. وكانت تروي لشهريار حكايات مسلسلة على أجزاء مترابطة حتى تضمن عدم قتلها.

لا وجود لأي مصدر عربي لحكاية علاء الدين على عكس سندباد وعلي بابا اللذين كانا جزأين من القصص الأصلية لشهرزاد. ويرد ذلك في الجملة الافتتاحية فحتى جعفر في القصة الأصلية ساحر شرير من أفريقيا.

وكيف أضحت هذه القصة الصينية في كتاب عربي؟

أدرج المترجم الفرنسي أنطوان غالاند قصة علاء الدين في نسخته “ألف ليلة وليلة” عام ١٧١٠ حيث يروي ما سمعه من حكايات سورية في حلب. على الرغم من أن حكاية علاء الدين هي حكاية شرق أوسطية فإن أحداثها تقع في الصين ويشار إلى علاء الدين صيني. بالإضافة إلى أن جميع سكان المدينة يحملون أسماءً عربية ويبدو ملكهم وكأنه حاكم عادي وليس إمبراطوراً صينياً. لذلك يعتقد البعض بأن هذا يشير إلى وقوع أحداث الحكاية في تركستان.

وقد تعاونت ديزني مؤخراً مع المخرج غي ريتشي لتصوير هذه الحكاية. ومن المتوقع أن يبدأ التصوير الشهر المقبل حيث سيظل علاء عربياً.