طب و صحة منوعات

اكتشاف المسراق: عضو جديد في جسم الإنسان

المسراق – كان يعتقد بأنه جزء من هيكل الجهاز الهضمي إلّا أنه في الواقع أحد أعضاء الجسم المستقلة.

اكتشف كالفين كوفي في مستشفى جامعة “ليميريك” في الدانمارك “عضواً جديداً” في الجهاز الهضمي لجسم الإنسان. هو “المسراق” – عبارة عن أغشية تغلف الأمعاء. كان يعتقد بأنه جزء من هيكل الجهاز الهضمي إلى أنه في الواقع أحد أعضاء الجسم المستقلة. وظيفة العضو لا تزال مجهولة، إلا أن الاكتشاف سيفتح آفاقاً جديدة في مجال العلوم وقد يؤدي إلى اكتشافات أخرى بشأن تأثير ذلك على أمراض الجهاز الهضمي.

أشارت الدراسة التي أجراها كوفي والتي نشر نتائجها في دورية “لانسيت” الطبية، إلا أن “المسراق” كان يعرف سابقاً على أنه طية مزدوجة من الغشاء تربط الأمعاء بجدار البطن، وتم وصفه من قبل العالم الإيطالي ليوناردو دا فينشي عام ١٥٠٨، إلا أنه تمّ تجاهل أهميته على مدى قرون من الزمن.

هو عضو يربط الأمعاء بالبطن تبيّن مؤخراً أن تشعباته تعمل وفق وظيفة موحدة ويتوجّب التعامل معه باعتباره عضواً واحداً بدلاً من مجموعة من الانسجة المتصلة، حيث تبين عام ٢٠١٢ أنها أنسجة متّصلة تعمل كعضو واحد من خلال فحوصات مجهرية دقيقة لكن تبيّن بعد ذلك وخلال السنوات القليلة الماضية أن لها وظائف مستقلة تكفي لاعتبارها عضواً واحداً. لهذا يتمّ الآن تدريس طلاب الطب المسراق على أنه عضو مستقل، كما أن كتاب الطب الشهير “غريز أناتومي” أعاد تعريفه وفقاً للاكتشاف الجديد، بحسب صحيفة “ذا إندبندنت” ليكون مجموع الأعضاء ٧٩ عضوًا.

وعلى الرغم من وجود خمسة أعضاء رئيسية في جسم الإنسان، وهي القلب والدماغ والرئتين والكليتين والأعضاء الحيوية، إلا أنه يوجد ٧٤ عضواً آخر (من ضمنها المسراق) تلعب أدواراً مهمة في الحفاظ على صحتنا.