إقتصاد منوعات

بولندا تشتري لوحة دافنشي الشهيرة

الحكومة البولندية تشتري مجموعة فنية خاصة بينها لوحة دافنشي «سيدة مع قاقم»

وقّع بيوتر غلينسكي وزير الثقافة ونائب رئيس الوزراء، وآدم كارولسارتوريسكي سليل عائلة أرستقراطية صفقة تتضمن لوحات ومقتنيات أثرية. تتكون المجموعة من ٨٦ ألف لوحة بينها لوحة “سيدة مع قاقم” لدافنشي و”منظر طبيعي مع السامري الطيب” للهولندي رامبرانت، وأعمال للفرنسي أوجست رينوار. وتتضمّن المجموعة أيضا ما يقارب من ربع مليون مخطوط، وكانت كلّها محفوظة في متحف خاص لعائلة سارتوريسكي في مدينة كراكوف، جنوبي بولندا.

يذكر أن لوحة دافنشي المذكورة هي واحدة من أربع لوحات لنساء رسمها فنان عصر النهضة الإيطالي. المرأة التي في الصورة غلب الظن أنها سيسيليا غاليراني ويعتقد أن اللوحة تم رسمها عندما كانت عشيقة لودوفيكو سفورزا دوق ميلان الذي كان ليوناردو يعمل في خدمته.

هذه الصفقة كلّفت خزينة الدولة البولندية مبلغ ١٠٠ مليون يورو (١٠٥ ملايين دولار) ثمناً للمقتنيات، وهو مقدار يسير من قيمتها، مما يجعل الصفقة أشبه بتبرّع من العائلة للدولة البولندية. ويأتي عقد هذه الصفقة متناغماً مع سياسة حزب القانون والعدالة القومي الحاكم في السعي للتركيز على الجوانب الإيجابية في الإرث البولندي.
من جانبه قال آدم كارول سزارتوريسكي صاحب مؤسسة “سزارتوريسكي” والتى قامت بصفقة البيع إنه يريد أن يواصل عمل أسلافه لصالح بلاده وذلك بالرغم من توقّف مجلس إدارة المؤسسة عن العمل احتجاجاً على صفقة البيع.

فقرة