رياضة سياحة و سفر منوعات

هل أنت متحمّس لسباق أسباير لصعود فندق الشعلة؟

تنطلق مبارات النسخة السادسة من سباق أسباير لصعود فندق الشعلة السبت المقبل. إعرف المزيد عن كيفية التسجيل والمنافسة.

فتح أخيراً باب التسجيل للمشاركة في سباق صعود فندق الشعلة ٢٠١٧ في نسخته السادسة الذي سينطلق في الثامن عشر من مارس المقب. سيكون بمقدار المواطنين والمقيمين من عمر ١٦ عامًا وما فوق المشاركة في تحدي صعود فندق الشعلة ذي الـ ٥١ طابقًا الذي يقع في اسباير زون ليقطع المتسابقون مسافة رأسية قدرها ٣٠٠ متراً بمجموع ١٣٠٤ درجات سلّم في أقل فترة زمنية للفوز بالسباق.

وجّهت المؤسسة الدعوة لجميع الأفراد للتسجيل في الفئات التالية: ١٦-١٧ عامًا للفتيان والفتيات، و ١٨-٣٩ عامًا للرجال والسيدات، فضلاً عن فئة مخصصة لمن هم ٤٠ عامًا وما فوق من الرجال والسيدات، ومنافسات تحدي النادل. ولمن لا يعرف فإن هذه الأخيرة تشمل تحدي للعاملين في قطاع الضيافة بحيث يحملون صينية من المشروبات للوصول الى القمة في أسرع وقت ممكن.

وقد شهد التسجيل منذ الإعلان عنه أواخر الشهر الماضي إقبالاً كبيراً من عشّاق رياضة صعود الأبراج، حيث بلغ حتى الآن ٢٥٠ فرداً من الرجال والسيدات والفتيان والفتيات، كما حرص أبطال النسخ السابقة على المشاركة أيضاً هذا العام ومن أبرزهم إيوان كاميرون الحاصل على المركز الأول في فئة ٤٠ عاماً وما فوق في نسخة العام الماضي.
وعلى مدار السنوات السابقة، خصّصت مؤسسة أسباير منطقة خاصة بالمشجعين عند نقطة البداية، بحيث تشهد تلك المنطقة عدداً من الفعاليات المصاحبة للسباق ومنطقة للإحماء وأخرى مخصصّة للأطفال. وقد أدى التحضير المسبق والمكثف لهذا السباق إلى نجاحه واستقطابه المئات من داخل الدولة وخارجها منذ انطلاقه في عام ٢٠١٢.

هو أول سباق من نوعه في الشرق الأوسط لصعود المباني الشاهقة وقد تحول خلال هذه السنوات أحد البرامج الرياضية الثابتة على أجندة الرياضات المجتمعية. إلى ذلك، يعزّز هذا النوع من الرياضات المجتمعية السلوكيات الصحية، كما ينصح بالتدرب جيدًا قبل خوض السباق لتحمل الشد للأعلى وتوزيع الأداء بصورة متوازنة لتحقيق أقصر زمن خلال صعود تلك المسافات الشاهقة.

للمشاركة، يمكنك التسجيل على الرابط التالي:

https://a1registration.net/event/torch-run-2017
ودفع مبلغ قدره ١٥٠ ريال قطري. سجل الآن! جوائز نقدية في انتظار الفائزين والمنافسة بحد ذاتها مكسب لجميع المشاركين وفرصة لعشّاق رياضة الركض لاكتشاف قدرات التحمل الكامنة لديهم.