علوم وتكنولوجيا منوعات

ديناصور من وبر

بعد مئات السنين، اكتشف ذيل ديناصور داخل كهرمان يعود تاريخه إلى ٩٩ مليون سنة مغطّى بالوبر.

عثرت عالمة الحفريات الصينية “شينغ ليدا” على عينة ذيل ديناصور مدفوناً فى قطعة من حجر الكهرمان، فى سوق لأحجار الكهرمان فى شمال ميانمار بالقرب من الحدود الصينية. هو اكتشاف غير مسبوق بحيث هو عينة أثرية لديناصور يعود تاريخه إلى أكثر من ٩٩ مليون سنة، ومازال الأحفور يحتوي على وبر ذيل الديناصور.

تبدو العينة الأثرية صغيرة الحجم، لكنها محفوظة بشكل جيد. ويصل طول القطعة الى ٦ سنتمترات، ومن المرجّح أن يكون طول الديناصور ١٨،٥ سنتيمتر، حيث يعتقد العلماء بأن الأحفور يعود إلى إحدى أصناف الديناصورات صغيرة الحجم. وقد تم العثور على الكهرمان في وادي “هوكاونج” الذي ترجّح مجلة “ناشونال جيوجرافيك” أنه يحتوي على أكبر مجموعة متنوعة في العالم من أشكال الحياة الحيوانية والنباتية من فترة العصر الكريتاسي.

عينة ديناصور من وبر – aleqt.com

إن تواجد الوبر يعدّ إحدى النقاط المهمة التي يتركز حولها البحث، حيث من المتوقع أن تساعد على تفسير عملية تطور الوبر عند الديناصورات. وأشار العلماء الذين أشرفوا على دراسة هذا الإكتشاف، أن الأحفور يعكس قدرة حجر الكهرمان على حفظ العينات الأحفورية. وكان الهدف في البداية أن يتحوّل الكهرمان إلى مجوهرات. وقالت العالمة ليدا لشبكة سي نن: “أدركت أن المحتوى كان من الفقاريات، وربما ذوات الأقدام، وليس أي نبات.” وأضافت: “لم أكن متأكدة من أن (التاجر) فهم حقاً مدى أهمية هذه العينة، لأنه لم يرفع السعر.”

وبهذا الاكتشاف، سيتمكن العلماء الآن من معرفة معلومات عن اللحظات الأولى من التمييز بين الديناصورات والطيور. إن هذا الأمر يسمح للباحثين بفهم أفضل لطريقة تطور الريش وتركيبته لدى هذه الحيوانات من حقبة ما قبل التاريخ والتي انقرضت قبل ٦٢ مليون سنة.