منوعات

الملك سلمان يصل إلى الدوحة

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز في زيارة رسمية لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في إطار .جولته الخليجية

وصل بعد ظهر يوم الاثنين إلى الدوحة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز في زيارة رسمية وسط ترحيب كبير، ليبحث خلالها مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية وعربية.
هذه أول زيارة رسمية للملك إلى قطر، وكان زارها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي للقيام بواجب العزاء في وفاة الأمير الأب الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني.

تأتي زيارة الملك سلمان للدوحة ضمن جولة خليجية بدأها بزيارة دولة الإمارات ما يؤكد متانة العلاقة بين البلدين على مختلف الأصعدة، وهو ما يتجلى في التعاون المطرد بينهما في ميادين كثيرة.
وفي بيان الأحد أكد سفير السعودية لدى قطر، عبد الله بن عبد العزيز العيفان، “الأهمية الكبيرة التي تحظى بها الزيارة المرتقبة لخادم الحرمين الشريفين لقطر”. مشيراً الى أنها تأتي في مرحلة حاسمة تمر خلالها المنطقة بالكثير من المخاطر والتحديات.

أقام الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثانٍ، حفل عشاء على شرف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، والوفد المرافق بـ”مربط الشقب”. ووفقًا لما قالته وكالة أنباء قطر الرسمية “قنا”، قدم الأمير تميم بن حمد، هدية لخادم الحرمين الشريفين، عبارة عن خيول عربية أصيلة من إنتاج مربط الشقب، وحاصلة على العديد من الجوائز العالمية.

العلاقات الثنائية بين السعودية وقطر

وصفها العيفان بأنها “قديمة راسخة، تقوم في أصلها وجوهرها على ركائز ثابتة، وتتجاوز أواصر الجوار والقربى والمصالح المشتركة”.
وعلى صعيد التعاون والتنسيق السياسي الوثيق والمواقف المشتركة للبلدين، لفت السفير إلى العمل المشترك في إطار تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، وتنسيق المواقف فيما يتعلق بالقضية السورية، والجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار المنشود في أسواق النفط.

اقتصادياً أوضح العيفان أنه “يمكن القول بأن هذا الجانب يحظى بدعم على مسارين متوازيين أحدهما حكومي والآخر خاص، حيث العمل متواصل لمزيد من التعاون بين رجال الأعمال في البلدين، ولتذليل أي عقبات قد تواجه استثماراتهم، وذلك عبر الاجتماعات المتواصلة لمجلس الأعمال السعودي القطري المشترك”.