منوعات

«لكل ربيع زهرة» يختار الخبيز نبتة العام ٢٠١٦

يستهدف برنامج «لكل ربيع زهرة» زراعة ١٠٠ ألف نبتة من الخبيز في الخمس سنوات القادمة.

إحتفل البرنامج في مقر رحلاته البرية بـ”رأس مطبخ” بمنطقة الخور بنبتته الجديدة التاسعة عشرة “الخبيز” منذ إنطلاقته الأولى عام ١٩٩٩ بنبتة “الشفلح”. وهو تطّور كبير للحياة البيئية والزراعية يمكن الاستفادة منه في الحدائق والزراعات المتعددة.

هذا العام هو التاسع عشر للبرنامج الهادف لتعزيز المحافظة على البيئة القطرية بكل أنواعها حيث يستهدف جميع فئات المجتمع بشكل عام وبشكل خاص الطلاب من مختلف الصفوف الدراسية. ويهدف البرنامج إلى زيادة وعي المجتمع بأهمية الغطاء النباتي في الحفاظ على البيئة من التدهور والتصحر، وإضفاء المزيد من مظاهر البهجة والجمال على البيئة بالاضافة الى التعريف بالفوائد الاقتصادية والطبية للنباتات، والحث على حسن استغلالها.

ما هي نبتة الخبيز؟
هي نوع نباتي يتبع جنس الخبازة من الفصيلة الخبازية. نبات عشبي حولي قصير يتراوح ارتفاعه ما بين ٦ إلى ١٠ سم، له ساق واحدة تنمو من الجذر والأوراق دائرية الشكل، والنورات في مجاميع ذات لون زهري والثمار صغيرة جداً. النبات شتوي، يتكاثر بالبذور.
يحتوي نبات الخبيزة على كمية جيدة من المعادن المفيدة للجسم خصوصاً الكالسيوم والمغنيسيوم. يحتوي هذا النبات أيضاً على البوتاسيوم والحديد و السيلينيوم وفيتامين أ وفيتامين ج.

تحتوى الخبيزة على مواد مضادة للأكسدة والتى لها دور كبير وهام فى حياة الانسان وصحتها حيث تعمل المواد المضادة للأكسدة على مواجهة المشاكل التى تؤثر بشكل سلبي على صحة الانسان وبشرته. تستخدم فى علاج العديد من امراض ومشكلات الجهاز التنفسي بالإضافة إلى المشاكل في الجهاز الهضمي. إلى ذلك، هي فعالة جدا في علاج الجروح والكدمات والندوب كما أنها لعلاج احتقان والتهاب اللوزتين والحد من التهابات اللثة والفم.