سياحة و سفر منوعات

قطر تحوّل السفارة الأمريكية في لندن إلى فندق

توّصلت الحكومة الامريكية لاتفاق بيع مبنى سفارتها الحالي في العاصمة البريطانية الى صندوق سيادي قطري.

حصلت الشركة العقارية القطرية على موافقة السلطات البريطانية بتحويل مبنى السفارة الأميركية المكوّن من ٩ طوابق بينهم ٣ طوابق تحت الأرض والواقع بأرقي وأغلى أحياء لندن بمنطقة “مايفير” بالقرب من حديقة هايد بارك الشهيرة إلى فندق فاخر يحتوي على ١٣٧ غرفة بالاضافة الى محلات ومطاعم.

واشترت الشركة القطرية المبنى في صفقة قدّرت قيمتها بما يقارب ٥٠٠ مليون جنيه إسترليني. ومن أهم مميّزات مبنى السفارة الأمريكية أنه يطلّ مباشرة على ميدان جروفنر ذات الحديقة الشاسعة والتي تضمّ عدداً من التماثيل الأثرية التي تعود إلى التراث البريطاني. من المقرر ان تنتقل السفارة الامريكية في لندن من حي مايفير الراقي بوسط لندن الى حي في جنوب نهر التيمز في جنوب العاصمة.

تحويل السفارة الأميريكية الى فندق

والجدير بالذكر أن الميدان الذي توجد به السفارة عُرف خلال الحرب العالمية باسم “أمريكا الصغيرة”، حيث كان مبنى السفارة مقراً للجنرال الأميركي “دوايت إيزنهاور، القائد الأعلى لقوات الحلفاء في أوروبا، ومركزاً للعمليات. وقد تمّ تطوير المبنى عام ١٩٥٧ وإعادة تصميمه بواسطة المعماري الأمريكي “ريو سارينين” ليكون أكبر مقرّ للسفارة الأميركية في أوروبا، إذ تبلغ مساحته ٢١ ألف متر مربع ليتم افتتاحه عام ١٩٦٠.

وافقت الوزارة الخارجية الأمريكية على بيع مبنى السفارة عام ٢٠٠٩ لتمويل الموقع الجديد فى مقاطعة “ناين إليمز”، إلا أنه تم تأخير افتتاح مبنى السفارة الجديد، الذي من المقرر أن ينتهى فى ربيع ٢٠١٧ ويقال أن علامة النسر ستبقى موجودة في أعلى المبنى.
هذه ليست المرة الأولى التي تشتري بها قطر مباني تاريخية في العاصمة البريطانية. فهي تمتلك أغلبية أسهم الشركة التي تدير فندق كلاريدج الشهير في لندن بالإضافة إلى محلات هارودز وبرج ذا شارد وصولاً إلى القرية الأولمبية.