سياحة و سفر علوم وتكنولوجيا

قطر- بحرين: ساعة ونصف الساعة بحراً

ستنطلق منتصف العام القادم خدمة نقل بالعبارات «الفري» بين البحرين وقطر لتختصر وقت السفر

في رؤية مستقبلية لا تعتمد على النفط، كشفت وسائل الإعلام القطرية المحلية عن خطط لإطلاق خدمة عبّارات نحو البحرين العام القادم. ستدير إحدى لشركة المحلية هذا المشروع الذي يأمل القيّمون عليه نجاحه وتحوله لمحط جذب لكل مسافر.

ستنطلق العبّارة بدعم من شركة الخدمات الملاحية سورا في الدوحة بحلول منتصف عام ٢٠١٧. ستوفّر رحلات لرجال الأعمال بدايةً وصولاً إلى توفيرها رحلتين يومياً من ميناء الرويس في شمال قطر نحو ميناء خليفة بن سلمان في البحرين. لن تكون العبّارات مخصّصة فقط للمسافرين بل ستنقل مركبات خاصة وتجارية. يمكنك أن تسافر حالياً من قطر إلى البحرين برّاً بالسيارة ولكن ستضطر إلى المرور بالمملكة العربية السعودية. من هنا، فالرحلة تستغرق حوالي الأربع ساعات ونصف الساعة. العبارة الجديدة ستسمح لك بالوصول إلى البحرين بأقل من ساعتين!

في حين لم تتحقّق خطط المحادثات حول بناء جسر يقرب المسافات ويربط البلدين ببعضهما فإن العبارة تبقى الحلّ الأفضل وأقل كلفة لزيارة البحرين. إلى ذلك، أعربت الشركة القيّمة عن خطة مستقبلية وهي كناية عن عبّارة بين قطر ودولة الامارات العربية المتحدة ، في حال ثبُت نجاح الخطوة الأولى. وبالفعل، بدأ التحضير لهذا المشروع بحيث اختارت الشركة عبّارة من نوع روباكس ROPAX للقيام بالواجب فهي قادرة على حمل ما لا يقل عن ٥٠ سيارة و ١٠٠ راكب في البحر.