سياحة و سفر منوعات

مهرجان أجيال السينمائي بدورته الرابعة في قطر

أنتم على موعد مع مهرجان أجيال السينمائي في الحي الثقافي كتارا من ٣٠ تشرين الثاني- نوفمبر لغاية الخامس من كانون الأول- ديسمبر القادم.

من جديد، سيفتتح مهرجان أجيال السينمائي بدورته الرابعة في الحي الثقافي كتارا من ٣٠ تشرين الثاني- نوفمبر لغاية الخامس من كانون الأول- ديسمبر القادم. فقد أعلن المنظمون أن هذه الدفعة هي الأكبر منذ أي وقت مضى والمميّز هذا العام هو أن قطر لها حيز هامّ في صناعة الأفلام.
يضمّ المهرجان المرتقب برنامجين من الأفلام القصيرة التي تضم أفلامًا روائية ووثائقية وأفلام مقالات، كما يتميز بتقديم العروض الأولى عالميًا لأول مجموعة من الأفلام الحاصلة على دعم صندوق الفيلم القطري ٢٠١٥.

 سيتم عرض٧٠ فيلماً بينهم ١٧ لمخرجين قطريين. يعكس العرض المواهب المحلية وتقدّم قطر في صناعة السينما. فبرنامج “صنع في قطر” يقدّم مجموعة من الأفلام من أفكار وإنتاج جيل جديد من المخرجين من ضمنهم قطريون وآخرون مقيمون في قطر. وقد أنتج طلاب جامعة قطر أو طلاب جامعة نورثويسترن في قطر العديد من الأفلام بطريقة مستقلة، أو بدعم من ورش العمل وبرامج التمويل في مؤسسة الدوحة للأفلام.

الأفلام القصيرة ليست سهلة التنفيذ على الإطلاق، قصر مدتها يعتبر تحديًا إضافيًا ويتطلب جهدًا كبيرًا، ولهذا تم التركيز عليها في هذا العام. في هذا الصدد، قالت فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومدير مهرجان أجيال السينمائي إن كل فيلم في برنامج “صنع في قطر” في هذا العام مثال استثنائي عن المعايير الإبداعية لصناع الأفلام وقدرتهم على تخطي الحدود في صنع الفيلم الحلم ويعتبر برنامج هذا العام مميزاً، حيث يتضمن العروض الأولى عالمياً لأولى المشاريع التي دعمها صندوق الفيلم القطري.

يستهدف مهرجان أجيال السينما الشباب الموهوبين ويشجعهم على التعبير والإتصال لا سيّما الشباب بين ٨ و٢١ عاماً واللذين يحبون مشاركة اللجنة في إختيار الفائز في المهرجان. من هنا، فإن القيمين على هذا الحدث يشجعون الشباب للقدوم ومشاهدة الأفلام وصولاً إلى صنعها بنفسهم.
!وشهدت السنة الماضية إقبالاً كثيفاً فقرابة ال-٦٠٠ شاب حضروا من ٤٥ دولة ليكونوا جزءًا من الحدث. لا تترددوا في الحضور الى المهرجان ومشاهدة ابداعات العام الحالي.