علوم وتكنولوجيا منوعات

دبي- قطر: ٢٨ دقيقة بفضل «هايبرلوب»

هايبرلوب أسرع وأحدث وسيلة نقل ابتكرها العقل البشري في قطر عام ٢٠٢٠

هذا ليس خيالاً علمياً، فالإمارات تخططّ لاحتضان قطار هايبرلوب وذلك بحلول العام ٢٠٢٠. هو ذي نقلة نوعية في وسائل النقل فائقة السرعة، ويعتبر «الأسرع» في مشاريع النقل. فهو يختصر الزمن بين نقطة الإنطلاق والوصول بصورة كبيرة. ويربط القطار هذا مدينة دبي في عدد من المدن الإماراتية والخليجية، وتستغرق رحلته من دبي إلى الرياض ٤٨ دقيقة، وإلى الدوحة ٢٣ دقيقة، ومسقط ٢٧ دقيقة، بينما يصل أبو ظبي في ١٢ دقيقة، والفجيرة في١٠ دقائق وفقاً لما أورده حساب الشركة المصنعة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وتوقّعت الشركة أن يكون القطار جاهزاً لنقل الركاب مطلع العام ٢٠٢٠، وفق رؤية هيئة الطرق والمواصلات الإماراتية “أر تي أيه” وتشهد الإمارات العربية المتحدة، وخصوصاً إمارة دبي، إقبالاً واسعاً من السياح السعوديين، لا سيّما في مواسم العطلات والأعياد. كما توقّع مسؤولون إماراتيون أن يصل عدد السياح السعوديين في دبي إلى ٢٫٥ مليون سائح بحلول العام ٢٠٢٠.

يُذكر أن فكرة السفر عبر «الأنبوب الفائق» (الأسرع من الطائرات) جاءت في العام ٢٠١٣، للمبتكر الأميركي إيلون ميسك الذي اعتاد على التنقّل بين مدينتي سان فرانسيسكو ولوس أنجليس، لمتابعة أعماله في شركتي «تيسلا» و«سبيس أكس». فعزم على إيجاد طريقة سهلة للتنقل بين المدينتين في شكل أسرع حيث وضع ميسك تصميماً لـ«هايبرلوب»، يرتكز على نقل الركاب في كبسولات من الألمنيوم، يتسع كل منها لأربعة ركاب، تدفعها قوة كهرومغناطيسية تحيط فيها طوال سفرها عبر أنبوب ضخم فوق الأرض، لتجعل مدة الوصول من سان فرانسيسكو إلى لوس أنجليس ٣٥ دقيقة. وتقدّر المسافة بين المدينتين بحوالى ٦٠٠ ميل، وتقطع بالسيارة في ثماني ساعات.