سياحة و سفر علوم وتكنولوجيا منوعات

قمة الويب في البرتغال

قمة الويب، منصة للتواصل مع من يعمل في مجال تقنيات الويب لاكتشاف إستراتيجيات عمل فريدة من نوعها.

تنعقد قمة الويب هذه السنة في العاصمة البرتغالية لشبونة خلال الفترة ٧ إلى ١٠ من الشهر الحالي. يتوقّع قدوم نحو ٥٠ الف شخص و ١٥ الف شركة من ١٦٥ بلداً إلى عاصمة البرتغال للمشاركة في المؤتمر السنوي الذي نظّم اعتباراً من ٢٠١٠ في دبلن ثم انتقل الى لشبونة قبل ٣ سنوات.

يحتشد سنوياً أكثر من ثلاثين ألف شخص من بين مستثمرين أفراد، شركات ورواد أعمال من الشباب في قمة الويب. هدف كل هؤلاء بناء شركات واعدة مستقبلاً من خلال إستيعاب وتطوير أفكار الحاضر التي اطلقتها الثورة التكنولوجية الراهنة.
هذا المؤتمر منبر لتبادل المعارف والابحاث ويتيح جلسات رئيسية لمناقشة التحديات والابتكارات الجديدة. ويستضيف هذه السنة الشريك المؤسس لتندر شان راد، الرئيس التنفيذي لفيسبوك مايك صشريبفر والرئيس التنفيذي لشركة رينو- نيسان. وسيشارك أيضاً ممثلين من شركات التكنولوجيا الناشئة، والتي يمكنها بيع منتجاتها لما يقرب من ٥٠٠٠٠ عميل محتمل من الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة من جميع أنحاء العالم.

مهّدت هذه القمة الى إنشاء أكبر الشركات من بينها أوبار، وهي أول شركة رقمية بالكامل تدير أصحاب سيارات التاكسي الذين يلتحقون بها بحسب نظام مرن، وجميع الأنشطة تدار عبر تطبيق الهواتف الذكية. كانت الفكرة غير معروفة إلى أن التقى مؤسس الشركة إثنين من المستثمرين الذين طرحوا ٥ مليار يورو في شركته بعد قيام قمة الويب في دبلن.

وقال رئيس القمة الايرلندي بادي كوسغريف أن لشبونة بنت مجتمعاً قوياً وفاعلاً للتنكنولوجيا وأمل في تطويره من خلال المشاركة فيه وأن يراها تصبح محوراً مهماً في اوروبا. وأضاف كوسغريف أن لشبونة تمتلك “يد عاملة شديدة المهارة” من خريجي الكليات الهندسية وممن يتقنون اللغة الانكليزية، كما شهدت إنشاء شركات فتية ذكية.