علوم وتكنولوجيا منوعات

هذا ما تعلّمته من ستيف وزنياك!

ستيف وزنياك ضيف شرف على مؤتمر مصرف لبنان لتصريف الاعمال ٢٠١٦ في بيروت.

النجاح ليس عطية تعطى ولا إرث يورث بل هو نتاج عمل جبار وسهر ليالي وصولاً إلى الإصرار والمثابرة حتى يتم تحقيقه. ستيف وزنياك الملقب ب” ووز” هو المثل الحي على ذلك. هو الشريك المؤسس لشركة ” آبل” إلى جانب الراحل ستيف جوبس. هو صاحب فكرة حاسوب الماكنتوش والأيفون. وقد حلّ ضيف شرف على مؤتمر مصرف لبنان لتصريف الاعمال ٢٠١٦ الذي يقام في بيروت ويمتدّ تأثيره على الشرق الأوسط والعالم.

تحدّث خلاله أمام ٢٠٠٠٠ زائر في الفوروم دو بيروت عن مسيرته والتحديات التي وجهها وصولاً الى نجاحه اليوم. فطموحه لعب دوراً بارزاً في دفعه إلى تأسيس شركة “آبل” فقد رفض النموذج الذي ابتكره خمس مرات إلى حين إستقال من عمله وركّز اعماله على تأسيس الشركة الحالية. من هنا، أكد على أهمية المثابرة والطموح لتحقيق الحلم فنموذجه غيّر عالمنا اليوم.

ديلي ستار

أعرب أيضاً في لقائه الأول في بيروت أن النجاح في عالم الأعمال لا تحدّه الشهادة الجامعية بل الموهبة. فالموهبة هي التي تنير طريق الانسان وتشجّع على تحقيق ما يسعى إليه، بالإضافة إلى ذلك، تكلّم عن مدينة سليكون فالي التي كانت نقطة الإنطلاقة له ولكثير من المبتكرين فطمأن العالم أن هناك مدن كثيرة بأهمية سيليكون فالي موجودة في الصين وغيرها من البلدان. لذا فإن الأحلام تعطى فرصة أينما كنت، في أي بقعة من العالم.

ورغم كل الشهرة التي يتمتّع بها، حضر إلى المؤتمر بحذاء رياضي فالمظاهر لا تعنيه أبداً. متواضعٌ لحد كبير. لا يعرفه العالم بأسره كما يعرفون ستيف جوبس ولا يملك ثروة بيل جاتس إلا أن تواضعه وحديثه عن المستقبل دفع به إلى أعلى المراتب و أصبح ووز شخصية ملهمة للأجيال القادمة ولرواد الأعمال. فمنه تعلّمت أنك أنت من تصنع المستقبل. تعلّمت التواضع . وعلّمني وزنياك أننا من يحقّق المال أو يحقق الحلم. فما الأهم بالنسبة لنا؟ تحقيق الطموح أو إيداع ثروة في البنك؟