طب و صحة

أول حالة شفاء من الايدز

سُجّلت أول حالة شفاء محتملة من متلازمة «نقص المناعة المكتسبة» الإيدز لبريطاني يبلغ من العمر ٤٤ عاماً.

بعد خضوعه لعلاج، تبيّن أن دم الرجل خالي تماماً من الفيروس. وقال باحثون إنه من المبكر اعتماد العلاج لكن المريض، وهو عامل اجتماعي، حصل له تقدّم نوعي، بينما يتعيّن عليه أن يخضع بعد فترة لفحص آخر. والمريض هو من بين ٥٠ خضعوا للعلاج الطموح المتكون من مرحلتين أطلقوا عليهما “اضرب ثم اقتل” الفايروس الكفيل بجعل أي إنسان ضعيفاً بدون أي قوة دفاعية ضد أي مرض. وأوضح الأطباء، أن أسلوب العلاج الجديد يسمح بفرض السيطرة على مرض الإيدز، والقضاء عليه دفعة واحدة في الجسم كله، وليس في الأماكن التي يُبدي الفيروس فيها نشاطاً كبيراً.

المصدر: موقع الطبي

ذلك أن العلاج الكلاسيكي المضاد للفيروسات ينّوم خلايا معدية نشطة، إلا أنه لا يمسّ بقية الخلايا القادرة على متابعة نشاط فيروس الإيدز وليس التخلص منه. هذا العلاج الجديد قضى على الفايروس بكامل جسم المريض، بما فيها الخلايا النائمة. ويعيش حوالي ٣٦٫٧ مليون شخص حول العالم حاملين الفايروس، الذي يحطم خلال سنوات جهاز مناعة الإنسان.

الإيدز مرض يصيب الجهاز المناعي البشري ويسببه فيروس نقص المناعة البشرية فيروس إتش أي في وتؤدي الإصابة بهذه الحالة المرضية إلى التقليل من فاعلية الجهاز المناعي للإنسان بشكل تدريجي ليترك المصابين به عرضة للإصابة بأنواع من العدوى الانتهازية والأورام.