منوعات

فيلم جديد يضمّ الشخصيات النسائية الشريرة

«هارلي كوين» تعود في فيلم لشركة «دي سي كوميكس»

يعدّ “سويسايد سكواد” من أنجح أفلام الأبطال الخارقين بحيث حققّ أكثر من ٧٠٠ مليون دولار في وقت عرضه. من هنا، قررت شركة “دي سي كوميكس” للقصص المصورة أن تجمع مخرج الفيلم ديفيد آير وبطلته مارغوت روبي في فيلم جديد Gotham City Sirens. سيركز الفيلم الجديد على الشخصيات النسائية الشريرة وستظهر في الفيلم شخصية “هارلي كوين”، وشخصية “كات ومان”، وشخصية “أيفي السامة”.
وكانت مارجو روبي خلال حوارها في برنامج أميركي، قالت إنها تأمل في أن يتم إنتاج جزء ثاني يتناول حياة شخصية “هارلي كوين” وعلاقتها بالجوكر، خاصة بعد حذف عدد كبير من مشاهدهما معًا في فيلم “سويسايد سكواد”.

شخصية “هارلي كوين”
فبعد أن ظهرت لأول مرة في مسلسل الرسوم المتحركة “باتمان” في حلقة “نكهة الجوكر” كان من المفترض ألا تستمر، لكن كيف لشخصية مثل هذه أن تظهر مرة واحدة في العمر؟
ظهرت “هارلي كوين” أول مرة عام ١٩٩٤ من الرواية المصورة “الحب المجنون”. كان اسمها الطبيبة هارلين فرانسين كونيزل وكانت تعمل طبيبة نفسية في أركام أثناء علاجها للجوكر أصبحت مهووسة به لدرجة الجنون، وساعدته في الهروب من أركام أكثر من مرة وصولاً الى ارتدائها ملابس المهرجة.

هارلي كوين والجوكر

تعدّ علاقة “هارلي” بالجوكر واحدة من أكثر العلاقات تعقيداً في تاريخ القصص المصورة بحيث أن الجوكر شخص عنيف ومتنمّر ضدها، لكنها تتقبل ذلك وتشعر كأن ذلك الأمر هو باب الشوق بينهما. حاول قتلها مراراً خلالها، حتى أنه في إحدى المرات شعر أن لديه مشاعر بداخله تجاهها فأطلقها على متن صاروخ تحطم في منتزه روبنيسون بمركز “جوثام”.
وجدتها “بويزون أيفي” التي حقنتها بمادة زادت من رد فعلها وقوتها ومرونتها وجعلتها حصينة من السموم. وبعد أن فارقت “الجوكر”، تحوّلت لقاتلة شرهة ضد من تسبّبوا في سجن “الجوكر”، وتم تجنيدها في الفرقة الانتحارية بواسطة “أماندا والر”، وعندما سمعت نبأ عن وفاة “الجوكر” خانت فرقتها.

فهل سينجح هذا الفيلم؟ وهل يحقّق ارادات عالية؟ الجواب قريباً في هذا الفيلم المشوق!